اسباب قرار منع الاختلاط في المستشفيات السعودية

اصد ولي العهد السعودي الامير محمد بن نايف قرار منع الاختلاط في المستشفيات السعودية وذلك ايضا في المدن الطبية وجميع القطاعات الصحية ، بسبب كثرة الشكاوي في الفترة الاخير بسبب كثرة الاختلاط وما قد يحدث من تحرش ومفسده.

اسباب قرار منع الاختلاط في المستشفيات السعودية

اسباب قرار منع الاختلاط في المستشفيات السعودية

تعليمات ولي العهد و منع الاختلاط في المستشفيات السعودية

وحسبما اعلنت صحيفة سبق السعودية انه قد بدأ تفعيل قرار منع الاختلاط بالقطاعات الطبية و المستشفيات والمدن الطبية في السعودية ، إثر تعليمات صادرة من ولى العهد الأمير محمد بن نايف بهذا الشأن، ومطالبته بضرورة اتخاذ اللازم وفق الأنظمة والتعليمات.

 

اسباب قرار منع الاختلاط في المستشفيات السعودية والقطاعات الطبية

وجاء قرار ولي العهد بسبب تعدد شكاوي المواطنين الفترة الاخيرة لما يحدث في بعض المستشفيات من تحرش واختلاط بين الرجال والنساء من العاملين في المستشفيات السعودية ، حيث طالب المواطنون السعوديون بمنع الاختلاط وباستقلالية النساء في الوظائف الطبية.

وفور اعلان القرار رسميا  أطلق مغردون السعودية والخليج هاشتاق “ولي العهد يمنع الاختلاط”؛ للاشادة بالقرار ودعمه شعبيا بعد رصد عدد من المخالفات داخل قطاعات الصحة بين الذكور والإناث.

 

تفاصيل تنفيذ منع الاختلاط في المستشفيات السعودية

يذكر ان مستشار نائب وزير الصحة المشرف العام على شئون المستشفيات “الدكتور هاني عبد العزيز جوخدار” قد اصدر تعميمًا إلحاقيًا لتعاميم ١٤٢٤هـ و١٤٢٩هـ لأفرع الشئون الصحية بمناطق المملكة، وكذلك المحافظات والمدن الطبية، أكد خلالها على الالتزام بموجب هذه التعليمات في كافة المرافق الصحية والأنشطة التابعة للقطاعات الصحية ومتابعة ذلك.

يذكر انه علي الرغم من التوجيهات التي تتضمن منع الاختلاط بين الرجال والنساء في مجالات العمل في الإدارات الحكومية السعودية ، الا ان وزارة الصحة والقطاع الطبي قد شهد الفترة الماضية بعض التراخي في تنفيذ هذه التعليمات كذلك في عدد من المؤسسات العامة والخاصة و الشركات خاصة في بعض المحاضرات الطبية في المستشفيات؛ الا انه مع قرار منع الاختلاط الجديد من ولي العهد السعودية اعلنت وزارة الصحة التقيد بالقرار نظرًا لما في الاختلاط من مخالفة لتعاليم الدين ومخالفة الفتاوى الصادرة في هذا الشأن ولتوجيهات ولاة الأمر.

 

تعليق واحد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.