حقيقة الاستغناء عن الصيادلة المصريين في السعودية

ذكرت عدة مصادر اخبارية اتجاه المملكة العربية السعودية الي الاستغناء عن الصيادلة المصريين واستبدالهم بالعاملين السعوديين مع الاستغناء عن الشرط التأهيلي للصيدلي السعودي العامل في الصيدليات داخل المملكة ، الا ان نقابة الصيادلة في مصر اوضحت صعوبة الاستغناء عن 27 الف صيدلي مصري يعمل بالسعودية ، نظرا لعدم وجود بديل حالي مناسب.

حقيقة الاستغناء عن الصيادلة المصريين في السعودية

حقيقة الاستغناء عن الصيادلة المصريين في السعودية

 

تفاصيل الاستغناء عن الصيادلة المصريين و الوافدين في وظائف الصيدليات في السعودية

وحسبما اوضحت صحيفة الحياة ان وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالسعودية وقعت اتفاقًا مع وزارة الصحة، يتضمن إمكانية الاستغناء عن المتطلب التأهيلي للصيدلي العامل في الصيدلية بهدف توطين هذا القطاع ، بحيث يصبح العاملين بالصيدليات سعوديين فقط و يتم الاستغناء عن الصيادلة المصريين والجنسيات الاخري ، ويشمل الاتفاق وظائف اخري بحيث يتم التركيز على الفرص الموجودة في القطاع الصحي لتوطينها ومن بينها الصيدليات.

وأن يكون العمل في الصيدليات عبر باركود يسحب منه العامل في الصيدلية العلاج، ما يمكن أي فرد للقيام به ، وأشار الخبر إلى أنه يمكن ربط جميع مستشفيات المملكة بجميع الصيدليات بوصفة إلكترونية، من الطبيب إلى الصيدلية، وذلك سيقلل الاعتماد على الصيدلي المؤهل ، ويؤثر القرار على الصيادلة في السعودية، خصوصًا المصريين والذين يشغلون هذا القطاع بأعداد كبيرة.

 

الجامعات السعودية تخرج 150 صيدلي سنويا فقط

ومن جانبه قال حمدي إمام، رئيس شعبة إلحاق العمالة بالغرفة التجارية ، إن القرار الصادر حول الاستغناء عن الصيادلة المصريين في السعودية لا يخص الصيادلة المصريين فقط وانما جميع الوافدين العاملين في الصيدليات السعودية ، حيث يمثل عدد الصيادلة المصريين نسبة 70 % من العاملين بالصيدليات السعودية.

منتقدا القرار الجديد قائلا إن عدد خريجين الصيدلة في المملكة العربية السعودية سواء الجامعات الحكومية والخاصة لا يتعدى الـ 150 خريجًا سنويًا فقط ، وتسائل «إمام»: «هو الـ150 صيدليًا اللي بتخرجهم الشقيقة السعودية في العام هيكفوا الدولة الكبيرة دي، لا مستحيل طبعا»، موجها نداء لوزارة القوى العاملة وطالبهم بفتح أسواق عمل جديدة بالدول الأفريقية بعيدا عن الكلاسيكية.

 

نقابة الصيادلة تعلن لا يوجد ترحيل للصيادلة المصريين بالسعودية

اما عن نقابة الصيادلة اوضح الدكتور جورج عطا الله، عضو مجلس النقابة الصيادلة، أن “القرار الذي صدر المملكة العربية السعودية بترحيل جميع الصيادلة المصريين و الأجانب من هناك، غير صحيح، وعبارة عن شائعات غرضها تعميق الأزمة بين مصر والسعودية “.

مؤكدا وجود اكثر من 27 الف صيدلي مصري في السعودية في المستشفيات الحكومية والخاصة والصيدليات السعودية بشكل عام ، فلا يمكن ترحيل المصريون العاملين في جميع المؤسسات المملكة” ، خاصة وانه في الوقت نفسه لا تمتلك السعودية صيادلة سعوديين لتغطية هذا العدد الضخم حتي علي مدي السنوات القادمة.

يأتي ذلك وسط انحصار الطلب على العمالة المصرية بكل تخصصاتها في السعودية بسبب الازمة الاقتصادية الناجمة عن انخفاض اسعار النفط هذا العام ، حيث قل الطلب علي العمال و وظائف المصريين بالسعودية بنسبة 70 % عن العام الماضي.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.