الشيخ محمد بن راشد يرثي ابنه راشد و ولي عهد دبي يشكو فراقه

نشر حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قصيدة رثاء ، ينعي فيها ابنه راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم والذي توفاه الله عن عمر يناهز 34 عاما ، كما نشر ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد  قصيدة يرثي فيها أخاه الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم في كلمات امترجت أبياتها بالحزن والالم والدموع ….

الشيخ محمد بن راشد يرثي ابنه و ولي عهد دبي يشكو فراقه

الشيخ محمد بن راشد يرثي ابنه و ولي عهد دبي يشكو فراقه

قصيدة لحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يعني فيها نجله راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم الذى توفى السبت الماضى عن عمر ناهز 34 عاماً بأزمة قلبية وجاء في نص القصيدة…

يقولون إنك مُتّ.. متى وُلدت!

متى عشت! متى رويتنا من غدير عينيك! متى رحلت!

يا قرة عين محمد.. يا فاجعة هند

يا زهرةً ما استدلّت النحلات لرحيقك متى حبوت !

متى مشيت! متى كبرت! متى! لا أذكر تاريخ مولدك بالأمس كان أم قبل ميلاد تاريخ وفاتك ذاك الذى دوّنته قبل ساعات..

حين أبلغونى أنك قد رحلت أبكيت أبيك.. أبكيت والدك.. أتدرى من هو والدك..

رجلٌ تهزّها الأرض هزاً وطأة قدميه.. أبكيت محمدا يا ابن محمد.

أبكيت سيّدة النساء.. أبكيت أنجال الرجال.. أبكيت من أبكاهُم الفراق..

لوداع بانيها الديار ذاك الذى أطلِق عليك اسمه.. قبل أن ينام.. وينام بعده راشد..

واليوم يدفن تحت أرضه أوّل راشد من بعد راشد.. يا ويلها العنقاء.. يا ويلها صاحبة العزاء..

بالأمس وضعتك وليدها.. واليوم تُلبسها ثوب الحداد يا فاجعة دبى..

يا عيداً لم يعد عيداً سعيداً.. يا صبراً سندعوه لقلبها يا قوةً سندعوها له.. يا غافرا.. رُحماك له.. يا رحيماً.. رفقاً بهم.

 

تحديث :- اعلن مكتب دبي الاعلامي اليوم

ان القصيدة المنشورة اعلي والتي تحمل عنوان “يقولون أنك مت” ليست من شعر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولا نجله سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم.

 

كما نشر ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد  قصيدة علي حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر حيث يرثي فيها ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوب ، أخاه الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم في كلمات امترجت أبياتها بالحزن والالم والدموع…

سـألـت دمـوع أحـمـد حفـيد اللي لهم طيبٍ وجاه
قـلـت الـدمـوع تـتـرجـم اللـي مـسـتحـيـل يترجمه

هـاجـوس شـاعـر لـو تـنـاقـل شـعـره كبار الرواه
بـعـض الـمـواقف يستحي عن وصفها حبر قلمه

والله يــا أحمـد لـو تعـرف الصـدر هـذا وش وراه
ورآه حـــزنٍ لــو بـغـيـت أكـتـمه وشـلـون أكـتـمـه

حزني عـلى راشـد هـو أغـلـى حزن وآنا من نباه
الطـيـب أوصـيـت الـعـيـون انـهـا بـدمـعـي تكرمه

لـو الـحـزن يـقـدر يـردّه مـا ذخـر جـفـنـي بـكـاه
حزنت لين الشمس تصبـح في عـيـونـي مظـلـمـه

لـو آتـمـنّـى شي مـن دنـيا الـفـنـا كـان الــمـنـاه
إن الـعـمر يـقـسـم مـا بـيـن اثـنـين حتى أقـسمه

واعـطـيــه نـصـف العمر واشوفه على قيد الحياه
واعـلّـمــه وش كـبـر قـدره فـي الـصـدر واعـلّـمــه

إنّـه هـنـا فـي الـقـلـب لـيـن الـعمر ياصل منتهاه
وانّـي أحــارب حــزنـي بـذكـره وطـيـبـه واهـزمـه

أهـزمه قـدّام الـعرب واتـحسّب أن قلبـي حـصـاه
وان صـرت بـلـحـالي كـوى كبدي بحامي ميسمه

وأحـس بـالـكـيّـه فـي وسط الـقـلـب من كل اتجاه
أكـابــر بـعــزّه ونـفــسـي لـلـحــزن مـسـتــسـلـمه

فـي كـل دارٍ زرتـهـا لـي أطـيـب الـذكـرى مـعـاه
لـكـنّـهـا صــارت بــعــد فـرقــاه ذكــرى مـؤلــمــه

واللي يـفـاخــر بـيـن خـلـق الله بـكـثـرة أصـدقـاه
إن كان مـا يـفـهــم مـصـيـر الـنـايـبـات تـفـهّـمــه

والـنـعـم فـي الـصـاحـب لـكـن الأخ يفرق مستواه
عـن مـسـتـوى صـديـقـك اللي يحشمك أو تحشمه

الصـاحـب فـ لحـظـة غـضبه يضيع طيبه في رداه
يـبــيـع حـبّـه بـارخــص الأثـمـان مـهـمـا تـخـدمـه

وأخـوك مـا يـقــدر يـبـيـعـه لأنّــه اصـلا ما شــراه
خُـلــق وحـبّـك وسـط خـفّـاقـه ويـجـري فـي دمـــه

يـزعـل لـكـن لا قـلـت له يا اخوي يحتضنك رضاه
دائـم أحــاســيـس الأخــوّه بالـمحـبّـه تــلــهـــمــه

كـلـمـة أخي من فم أخي أجمل ما تنطقه الشفاه
لأنّــه مـنـبــعـهـا خــفــوقـه قــبـل يـنـطــقـهـا فـمـه

لـيـت الـقـبـر يـعـرف مـقـام اللـي دفـنّـا فـي ثـراه
يـا مـااعـظـمـه حـيٍّ وهـو مـيّـت بـعد يا مااعظمه

ما عاد لك يا أحمد ولا لي غير ندعي في الصلاه
ونـقـول يـا راحـم عـبـيـدك مـن عـذابــك تـعـصـمـه

قـبـلـه جـنـود بـلادنـا ضـحـوا لـجـل تـذعـن عــداه
ألله يــصــبّـــرنـــا عــلــى فــرقــاه والله يــرحــمـــه

 

وشاهد من هنا:-

تفاصيل وفاه الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.