تفاصيل زيادة اسعار ادوية الدم والحمل والفشل الكلوي بنسبة 100 %

اعلنت وزارة الصحة تفاصيل زيادة اسعار ادوية مشتقات الدم والفشل الكلوي و حقنة الانتي ار اتش للحوامل بنسبة مختلفة من 30 % وحتي 100 % بعد تعويم الجنيه وارتفاع سعر الدولار ، خاصة وان هذه الادوية مستوردة بالكامل من الخارج وتعاني المستشفيات والصيدليات نقص شديد بها.

تفاصيل زيادة اسعار ادوية الدم والحمل والفشل الكلوي بنسبة 100 %

تفاصيل زيادة اسعار ادوية الدم والحمل والفشل الكلوي بنسبة 100 %

تفاصيل زيادة اسعار ادوية مشتقات الدم والفشل الكلوي بنسبة 100 %

وحسبما نشرت وزارة الصحة أسعار الدفعة الأولى من الأدوية المستوردة التي تمت زيادة اسعارها بنسبة 100 % بعد موافقة وزارة الصحة والسكان ممثلة فى الإدارة المركزية للشئون الصيدلية على زيادة أسعارها بسبب تعويم الجنيه وارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه ، حيث وتضمنت الدفعة الأولى من الأدوية التى وافقت وزارة الصحة على تحريك أسعارها، أدوية مشتقات الدم بجميع أنواعها: Human albumin وAnti rh وImmunoglobulin وFactor 8 بالإضافة إلى عقار الكيتوستريل الخاص بعلاج الفشل الكلوى ، حيث سيتم تطبيقها الايام المقبلة مع بداية العام الجديد 2017.

 

قائمة اسعار ادوية الدم و حقن الحوامل و ادوية الفشل الكلوي بعد الزيادة

– سعر أمبول الأنتى أر أتش الخاص بعلاج السيدات الحوامل أصبح 720 جنيهًا بدلا من 450 جنيهًا.

– سعر الألبومين البشرى 545 جنيهًا بدلا من 345 جنيهًا.

– سعر أمبولات المناعة الهموجلوبين المصنعة بكوريا 1610 جنيهات بدلا من 810 جنيهات وسعر الأمبولات الأوروبية من نفس الصنف 2648 جنيهًا بدلا من 1500 جنيه.

– سعرفاكتور 8 الخاص بعلاج الهيموفليا 1100 جنيه بدلا من 680 جنيهًا، وأصبح سعر الكيتوستريل 450 جنيهًا.

وتم تحديد هذه الاسعار بالنسبة لشحنة واحدة تم استيرادها مؤخرا ، ووافقت عليها 4 شركات ورفضتها شركة واحدة، وسيتم مراجعة الأسعار بعد 3 شهور تبعًا لارتفاع وانخفاض العملات الأجنبية الدولار واليورو مقابل الجنيه ، بحيث سيتم توفيرها في الصيدليات والمستشفيات بالاسعار الجديدة خلال أيام بعد قرار إعادة التسعير الجديد، حيث تم استيراد 25 ألف عبوة من عقار الكيتوستريل الخاص بعلاج الفشل الكلوى، وأضاف أنه تم ضح كميات كبيرة من عقار الكيتوستريل فى الصيدليات بالأسعار الجديدة.

 

توقعات باستمرار ارتفاع اسعار الادوية الي اكثر من الضعف في عام 2017

يذكر ان عدد من اصحاب مصانع الادوية في مصر لازالوا يطالبون بزيادة تسعيره الادوية خاصة بعد تعويم الجنيه والارتفاع الجنونى للدولار مقابل الجنيه، وذلك بسبب استيراد المواد الخام من خارج مصر هذا بجانب الادوية المستوردة بالكامل بالدولار من الخارج ، حيث اعلنوا انه بسبب الخسائر ونقص المواد الخام قد يتم التوقف عن انتاج عدد من الأدوية خاصة الأدوية الحيوية مثل أدوية الطوارئ والتخدير والكبد والضغط والسكر وغيرها من المستحضرات الإستراتيجية للمرضي في مصر.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.