تفاصيل نظام كليات الطب الجديد في مصر 2018 وتقلل الدراسة الي 5 سنوات

اعلن المجلس الاعلي للجامعات الموافقة علي مشروع تطوير كليات الطب في مصر ، والذي يشمل تقليل سنوات الدراسة الي 5 سنوات فقط وزيادة عدد سنوات الامتياز الي سنتين بدلا من سنة ، علي ان يتم تطبيق النظام الجديد للدراسة علي الدفعة الجديدة في كليات الطب 2017-2018 في حالة اقراره رسميا من الحكومة.

تفاصيل نظام كليات الطب الجديد في مصر 2018 وتقلل الدراسة الي 5 سنوات

تفاصيل نظام كليات الطب الجديد في مصر 2018 وتقلل الدراسة الي 5 سنوات

 

تفاصيل نظام كليات الطب الجديد في مصر 

وحسبما اوضحت لجنة تطوير برنامج بكالوريوس الطب والجراحة بكليات الطب بجمهورية مصر العربية التي انشئت بقرار من لجنة الدرسات الطبية في يونيو 2016 ، انها اعدت مشروع تعديل نظام كليات الطب في مصر ، و وافق عليه المجلس الأعلى للجامعات في جلسته الأخيرة.

حيث وضعت لجنة تطوير كليات الطب بعض ملامح الهيكل العام للبرنامج التعليمي المتكامل الذي تضمن أن تكون مدة الدراسة لنيل درجة البكالوريوس خمس سنوات ، ليتخرج الطالب يعقبها سنتين تأسيسيتين للتدريب العملي.

 

تطبيق نظام الساعات المعتمدة في كلية الطب بحد ادني 220 ساعة

كما اشترط نظام الدراسة الجديد في كليات الطب أن يحقق الطالب عدد الساعات المعتمدة بحد أدنى 220 وحد أقصى 245 أو النقاط المعتمدة بحد أدنى 330 وحد أقصى 345، وكذلك وجود مقررات اختيارية، وبرنامج لتدريب الطلبة على البحث الذاتي المستقل، وبدء التدريب الاكلينيكى مبكرا من السنة الثانية بالكلية. كما تضمنت الملامح أن تكون هناك فترة انتقالية لا تزيد عن سنتين.

يذكلا ان اللجنة تعاونت مع الهيئة القومية لضمان جودة التعليم في تحديث معايير الطب وربطها مع الإطار القومي للمؤهلات لتتوافق مع متطلبات الاتحاد العالمي للتعليم الطبي ثم رسمت خطة لتطوير برنامج البكالوريوس وربطه ببرامج الدراسات العليا والتطوير المهنى المستمر.

 

النظام الحالي للدراسة في كليات الطب في مصر

يذكر أن نظام الدراسة المعمول به في كليات الطب في مصر هو أن يقوم الطالب بالدراسة في كلية الطب لمدة 6 سنوات ثم يقضي الطالب سنة امتياز يقوم خلالها بتحديد التخصص لبدء مزاولة المهنة عبر التدريب خلال هذه السنة في المستشفيات الحكومية ، ويوجد في مصر عدد 5 كليات طب حكومية و3 برامج موازية في 3 كليات عامة، وبعض الكليات كبيرة العدد حاولت تطوير بعض المقررات ولكن عدد الطلبة الذين يدرسون في هذه البرامج المتطورة لا يتعدى 8 % وأغلبهم في البرامج الموازية ، هذا بجانب كليات الطب الخاصة في مصر والتي من المتوقع ان يتم تطبيق عليها نظام الدراسة الجديد ايضا.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.