تفاصيل إلغاء حدود استيراد السلع غير الأساسية وسبب ارتفاع سعر الدولار آخر السنة

أعلن البنك المركزي المصري اليوم إلغاء حدود استيراد السلع غير الأساسية وإمكانية منح الدولار للمستوردين سواء السلع الأساسية أو غير الأساسية بدون قيود ، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن سبب ارتفاع سعر الدولار خلال شهري ديسمبر ويناير 2018 بسبب تحويل الشركات الأجنبية العاملة في مصر أرباحها للخارج عن العام الماضي.

تفاصيل إلغاء حدود استيراد السلع غير الأساسية وسبب ارتفاع سعر الدولار آخر السنة

تفاصيل إلغاء حدود استيراد السلع غير الأساسية وسبب ارتفاع سعر الدولار آخر السنة

البنك المركزي يلغي حدود استيراد السلع غير الأساسية ديسمبر 2017

وبداية من الأسبوع الحالي أعلن البنك المركزي المصري إلغاء الحدود القصوى للإيداع والسحب بالعملات الأجنبية خاصة الدولار ، وذلك للشركات والتجار المستوردين للسلع غير الأساسية في مصر ، حيث يستطيع التجار التعامل بالدولار والعملات الأخري بدون حد أقصي مثل السلع الأساسية.

حيث قامت البنوك في مصر خاصة البنك الأهلي وبنك مصر بإلغاء الحدود القصوى للإيداع والسحب النقدي بالعملة الأجنبية للأشخاص الاعتبارية العاملة في مجال استيراد السلع غير الأساسية للشركات بداية من اليوم ومن المتوقع تفعيل القرار بشكل كامل بداية من شهر ديسمبر 2017.

 

البنوك تبدأ في تلبيه احتياجات الدولار بنوك قوائم انتظار

وكانت عدد من البنوك المصري قد أعلنت مؤخرا انتهاء قوائم انتظار الدولار لديها وذلك بعد مرور سنة من تعويم الجنيه رسميا ، وتم إلغاء جميع قيود البنك المركزي خاصة عن الإيداع أو السحب بالدولار وبالعملات الأجنبية والعربية الأخري.

يذكر أنه طوال الفترة الماضية كان الحد الأقصى للتعامل في استيراد السلع غير الأساسية هو 50 ألف دولار للإيداع شهريا و30 ألف دولار للسحب شهريا، على ألا تتجاوز قيمة السحب أو الإيداع 10 آلاف دولار يوميا، وذلك منذ عام 2012.

 

سبب ارتفاع سعر الدولار في نهاية العام 2017 وشهر يناير 2018

يذكر أن سعر الدولار بدأ في الارتفاع مؤخرا منذ الأسبوع الأخير من شهر نوفمبر 2017 ، وذلك بعد موجه من الانخفاضات استمرت 3 اشهر ، حيث أكد مصدر مسئول في بنك مصر مشيرا إلى أن سبب ارتفاع سعر الدولار في الوقت الحالي هو قيام عدد من الشركات الأجنبية العاملة في مصر بتحويل أرباحها للخارج بالدولار واليورو والعملات الأجنبية الأخري وارتفاع سعر الدولار في ذلك الوقت وحتي شهر يناير 2018 أمر متوقع ، على أن يعود الدولار للانخفاض مجددا منتصف شهر يناير القادم بعد انتهاء موسم أجازات عيد الميلاد الكريسماس ورأس السنة بالخارج.

يذكر أن سعر الدولار بدأ في الارتفاع هذا الأسبوع الأخير من شهر نوفمبر بعدما كان في حدود 17.60 جنيه ليصل إلى 17.75 وسط توقعات باستمرار الارتفاع لكن في حدود ال 18 جنيه.

 

شاهد من هنــــــــــــــــــــــــا

قيمة المبلغ المسموح صرفه بالدولار من البنوك عن السفر للسياحة أو العلاج أو الدراسة بالخارج

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.