اسباب تعليق عمل السفارة البريطانية في القاهرة

فوجئ المتعاملين مع السفارة البريطانية في مصر بقرار الخارجية البريطانية بتعليق ووقف عمل سفارتها لدى القاهرة، وعللت الخارجية البريطانية قائلة ان سبب وقف عمل السفارة البريطانية في القاهرة هو دواعٍ أمنية تحول استمرار عمل السفارة، وعلي الجانب الاخر اكدت اجهزة الامن المصرية المختلفة قدرتها علي السيطرة علي الوضع الامني وتأمين السفارات في القاهرة ، وانه لم يتم الاقتراب او الهجوم علي سفارات اجنبيه منذ فترة ثورة يناير فما هي الاسباب الخفية لتعليق عمل السفارة البريطانية في القاهرة هذا ما سنعرضه في هذا الموضوع…

السفارة البريطانية في القاهرة

السفارة البريطانية في القاهرة

 

غلق السفارة كاجراء احترازي وامني

بعد أعلان السفارة البريطانية في القاهرة الأحد 7 ديسمبر إيقاف خدماتها العامة لمدة يوم وذلك لأسباب أمنية حسب ما صرح به ديفيد كينا الناطق الرسمي باسم السفارة، قد يمتد لعدة ايام اخري حيث قال “اغلقنا السفارة لأسباب أمنية. وهذا القرار قد اتُخذ من اجل المصلحة الأفضل للموظفين والسفارة”.

اما بالنسبة عن سبب ذلك فلم يقدم الناطق باسم السفارة من التفاصيل حول دواعي إيقاف الخدمات في سفارة، الا ان المتابعين يرون انه اجراء معتاد من سفارات الولايات المتحدة وبريطانيا في حالة وجود تهديدات امنيه وارهابيه حتي لو كان الامر بسيط ، فيقومو باغلاق السفارة ابتاعا لقواعد الامن والامان ، لكن الغريب هذه المرة انه لا يوجد مظاهرات او اعتراضات شعبية في القاهرة كبيرة لدرجة ان يتم اغلاق السفارة بسببها ، وعلي جانب اخر فمظاهرات الاخوان قليله هذه الايام وانتشارها في مناطق بعيدة عن وسط القاهرة واماكن السفارات.

 

أما في ما يخص القنصلية البريطانية في الاسكندرية

وهي الواقعة في مدينة الإسكندرية شمال مصر علي على البحر المتوسط، فقالت السفارة في بيان لها ان خدمات القنصلية ستعمل بشكل طبيعي، ومستمرة دون توقف مثل ما يوجد في القاهرة وان التعليق خاص بالسفارة البريطانية في القاهرة فقط.

 

تعليق وزارة الخارجية المصرية

وعلي الجانب المصري صرحت وزارة الخارجية المصرية حيث قال المتحدث الرسمي السفير بدر عبد العاطي، ان ما قامت به السفارة البريطانية في مصر هو قرار هو إجراء أمني احترازي، وأشارت أيضا في البيان الذي أصدرته، إلى أن “لكل دولة الحق في اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة لتأمين مقار بعثاتها والأفراد العاملين بها”.

 

غلق السفارة ونظرية المؤامرة

وفي رأي اخر قال الكاتب الصحفي مصطفى بكري، المتحدث باسم جبهة مصر بلدي، حول ما قامت به السفارة البريطانية بالقاهرة بتعليق لخدماتها بحجة الدواعي الأمنية، ان هذا مؤامرة دولية ضد مصر حيث قال علي حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر ان ان “تعليق بريطانيا لعمل سفارتها في القاهرة موقف غير مبرر، وهو يصب في صالح الدعاوى الإرهابية التي تسعى إلى إشاعة الأكاذيب بعدم الاستقرار في مصر”. وأضاف مصطفي بكري : “هو قرار لا مبرر حقيقي لاتخاذه، إنه جزء من المؤامرة الدولية ضد مصر، الأجدى أن تعلق لندن عمل سفارتها في أمريكا” حيث تسود الاضطرابات منذ فترة بسبب عدة مشاكل وقضايا عنصرية ، والغريب أن بريطانيا تعرف أن الإرهاب قد انحسر في مصر، وكل ما يجرى هو محاولة لإثبات الوجود». 

 

اما بالنسبة للوضح الحالي حول سفارة بريطانيا

فانتهي اليوم ولم يحدث شئ او مظاهرة او اي احداث تذكر في وسط القاهرة ومحيطها، ربما تمدد سفارة بريطانيا في القاهرة تعليق خداماتها لفترة اخري ، ولكن علي ارض الواقع لا توجد اسباب فعليه لذلك ، بجانب وجود تعزيزات امنيه كبيرة حول سفارتي بريطانيا وامريكا وعده سفارات اخري لا تسمح حتي بعبور المارة انفسهم وليس السيارات فقط.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.