اشهر الامثال الشعبية ومعانيها

اشتهرت الامثال الشعبية في مصر منذ وقت طويلة ، وبعض الامثال الشعبية سهلة التفسير والفهم ، الا ان البعض الاخر من الامثال الشعبية صعبة المعني و لفهمها نحتاح ان نفهم القصص الحقيقية وراء تلك الامثال الشعبية ، وفي خمس خطوات سوف نستعرض معكم اشهر 5 امثال شعبية ومعانيها وماهي القصة وراء امثال مثل اقلب القدرة ، و هي كوسة ودخول الحمام بالتفصيل…

اشهر الامثال الشعبية ومعانيها

اشهر الامثال الشعبية ومعانيها

اقلب القدره علي فومها تطلع البنت لامها

ومثل ” اقلب القدر علي فومها تطلع البنت لاومها ” من الامثال الشعبية الشهير في مصر وايضا بلاد الشام والبلاد العربية، ارتبط هذا المثل بعلاقة البنت وامها من ناحية الصفات والسلوك ، و يشتهر نفس المثل في الشام “طب الجرة ع تمها البنت بتطلع لـ إمها ” حيث ان القِدرة معانها هنا قدرة الفول ،  هي مطهاة الفول ، او جرة حفظ الاطعمة في ذلك الوقت ، حيث حينما كانت الامهات تقوم بقلب الجرة او القدره كان هذه اشاره الي حاجة الام الي بنتها لمساعدتها في اعمال البيت، ومع الوقت اصبح استخدام مثل اقرب القدرة علي فومها تطلع البنت لامها اشارة الي تشابه صفات البنت والام سواء في محاسنها وعيوبها ايضا.

 

هي كوسة

مثل او مقولة ” هي كوسة ولا ايه ” والتي ارتبطت في اذهان جميع المصريين بالواسطة والمحسوبية ، ويقال ان مصطلح الكوسة ظهر فى عصر المماليك، حيث كانت تقفل أبواب المدينة كلها ليلاً ولا يسمح لأى تاجر بالدخول ماعدا تجار الكوسة لأنها من الخضروات سريعة التلف ، لهذا صاح أحد التجار بصوت عالِ قائلًا “اه ما هى كوسة” ، ومع الوقت تم استخدام كلمة كوسة في مصر للاشارة الي المحسوبية والواسطة في الوظائف والمصالح. 

 

 

إيه تعمل الماشطة في الوِش العِكر

ويستخدم مثل إيه تعمل الماشطة في الوِش العِكر في الاشارة الي شدة قبح الشخص سواء قبح وجه او نفسه مهما حاول تزيين وجه او استخدام ادوات التجميل ، وهو من الامثال الشعبية القديمة والتي تشير الي معناها الي الجمال الخارجي ويستخدم ايضا للاشارة الي الجمال الداخلي، اما معني كلمة الماشطة فهي وظيفة في مصر القديمة زمان ، حيث كانت تاتي للفتيات في الافراح وللنساء لتزيين وجههن وتمشيط شعرهن ، وكانت الماشطة تواجه صعوبة في تزيين الفتيات القبيحات المنظر ومع الوقت استخدم مثل إيه تعمل الماشطة في الوِش العِكر في وصف الإنسان الذي يحاول تغيير صفاته السيئة او تجمييل نفسه او وجه أمام الناس، دون ان يصلح من نفسه داخليا لتقف الماشطة عاجزة في تجميل ما هو قبيح في الاساس.

 

اللى ما يعرفش يقول عدس

ومثل اللى ما يعرفش يقول عدس من الامثال الشعبية التي تستخدم في وصف ما يحدث عندما تتكلم الناس في امور لا تعرفها ، وهو من اكثر الامثال الشعبية المستخدمة في مصر ، وتعود قصة مثل اللى ما يعرفش يقول عدس ، الي احد تجار العدس في مصر الذي سافر للعمل وترك زوجته بمفردها في دكانه ، ليعود التاجر ويجدها تخونه مع شاب فيحاول مطاردته الا ان التجار يتعثر في شوال عدس ويظن الناس ان من يطارده هو لص جاء ليسرق العدس ، ولم يستطع تاجر الافصاح عن الحقيقة في وقتها قائلا اللي ميعرفش يقول عدس ، وهو من الامثال الشعبية التي تستخدم عندما يفهم الشخص القصة او الوضع علي انه بسيط لكن يكتشف لاحقا انه صعب ومعقد.

 

دخول الحمام مش زي خروجه

ومثل هو دخول الحمام زي خروجه من الامثال الشعبية التي لها اكثر من معني ، و اشتهرت الحمامات الشعبية والتركية في مصر منذ سنين ، والمقصود هنا الحمام الشعبي القديم والذي كان يستخدم مثل السونا حاليا ، حيث كان يترك زبائن الحمام ملابسهم لدي صاحب الحمام الشعبي، وحدث مرة ان اقدم صاحب حمام شعبي تركي في مصر علي عرض حمام مجاني ، الا انه مع خروج الزبائن قام باحتجاز ملابسهمم قائلا دخول الحمام مش زي خروجه ، ويستخدم مثل دخول الحمام مش زي خروجه للاشارة الي تغير الشروط او الواقع بعد حدوث امر ما ، او تغير الاحداث عما كنت تتوقعه قبل بداية الامر ، وشاركونا في خمس خطوات بالمزيد من الامثال الشعبية ومعانيها وسوف نبحث معكم عن معاني هذه الامثال الشعبية…

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.