اعادة تداول ورقة النصف جنيه بسبب نقص الفكة في مصر

اعلنت مصادر في البنك المركزي المصري اعادة تداول ورقة النصف جنيه ال “50 قرش ” ، بعد ازمة الفكة الحالية في مصر ، ونقص العملات المعدنية في الاسواق حيث سيتم إعادة طباعة 300 مليون ورقة مالية فئة نصف جنيه مصرى وطرحها فى الأسواق خلال الشهر الجارى.

اعادة تداول ورقة النصف جنيه بسبب نقص الفكة في مصر

اعادة تداول ورقة النصف جنيه بسبب نقص الفكة في مصر

اعادة طباعة و تداول ورقة ال 50 قرش في الاسواق بسبب نقص الفكة

وحسبما اشارت مصادر بالبنك المركزي اليوم ان طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري قرر إعادة طباعة 300 مليون ورقة فئة نصف جنيه” ، حيث سيتولي البنك المركزى إعادة طباعة العملة الورقية، وذلك لحل ازمة الفكة الحالية في مصر والتي ادت الي ارتفاع عدد من اسعار السلع مؤخرا ، خاصة وان تكلفة طباعة البنكنوت حاليا ارخص من العملات المعدنية فئة الجنيه و النصف جنيه.

الا انه في الوقت نفسه حذر مصرفيين من عدم زيادة معروض الفكة بالحد الذى يتسبب فى زيادة معدل التضخم لزيادة المعروض من العملات على معدلات الإنتاج الفعلية ما قد يرفع الأسعار بشكل مبالغ فيه.

 

شكل ورقة النصف جنيه الجديدة 2016 وهل ستختلف عن القديمة

اما عن شكل الخمسين قرش الجديدة 2016 التي سيوقع عليها المحافظ البنك المركزى طارق عامر، فستكون مماثلة لشكل الخمسين قرش القديمة وذلك تعزيزا للقوة الاقتصادية لتداول أوراق العملة المصرية، وتخليدًا لحصول الجنيه الورقى على المركز الأول فى جمال التصميم الفنى بين العملات فى العالم، حيث يمزج بين التاريخ الإسلامى والفرعونى، وتكتب بياناته على الوجهين باللغتين العربية والإنجليزية.

 

الفكة ورق ولا معدن حسب وجه نظر الحكومة

يذكر ان سبب التحول الي الفكة المعدن في فئة ال 50 قرش و ال 25 قرش يرجع الي عهد وزير المالية الاسبق يوسف بطرس غالى ، عندما تم استبدال العملات الورقية من الفئات الصغيرة، بعملات معدنية لأنها ،حسب تصريحات وزير المالية وقتها ، أقل من معدل الإهلاك، كما أن سعر المعادن وقتها كان أقل من الوقت الحالى .

الا انه حاليا مع زيادة سعر المعادن واعادة استخدام العملات المعدنية في استخدامات تجارية اخري ، ومع ازمة نقص الدولار في مصر كل ذلك ادي الي العودة لطباقة الجنيه الورق ثم النصف جنيه الورق بعدما اصبحت الطباعة أرخص وأكثر عملية لتلبية الاحتياجات المحلية.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!