الإمارات تقدم اسرع سيارة اسعاف في العالم

دائما ما تهتم الامارات بتقدم افضل الخدمات لشعبها و المواطنين المتواجدين على ارضها ولأن الاسعاف وخدمة النجدة من أهم هذة الخدمات واحرجها قدمت الامارات اسرع سيارة اسعاف فى العالم حيث يمكن تكون لحظات بسيطة تفصل بين الموت والحياة لهذا قامت حكومة الامارات بمشروع عظيم بداية بامارة دبى لادخال اسرع سيارة اسعاف فى العالم بحيث يمكنها أن تصل إلى هدفها خلال دقائق قليلة…

صورة لسيارات اسعاف الامارات الجديدة

صورة لسيارات اسعاف الامارات الجديدة

 

وقدمت الامارات فى في أسبوع التجارة الدولي، بمدينة دبي الإماراتية جيتيكس ، سيارة إسعاف جديدة تعتبر اسرع سيارة اسعاف في العالم ، حيث تصل سرعتها القصوى إلى 300 كيلومتر في الساعة، حيث تم تعديل سيارة رياضية من نوع “لوتس إيفورا” لتناسب هذا الغرض ، بحسب ما كشف موقع “بي بي سي” الإخباري. وتنوي دبي إطلاق أسطول سيارات الإسعاف السريعة الجديد والمكون من سيارتين، كما سيضم قريبا سيارة أخرى من نوع “شيفروليه كورفيت”، حيث يبلغ سعر السيارة المعروضة نحو 125 ألف دولار. أحد سائقي السيارة الجديدة زيد المماري، حصل على رخصة قيادة هذه السيارة، وهو شخص يعشق السرعة ويملك سيارتين من سيارات السباق ويتوقع أن يستعمل سيارة الإسعاف الجديدة في الشارع قريبا بعد إعطائها الرخصة الخاصة للسير في شوارع مدينة دبي.

 

وعلي صعيد آخر الإمارات تعلن عن إطلاق أول مسبار فضائى

حيث قررت دولة الإمارت العربية المتحدة، إطلاق أول مسبار فضائى عربى إسلامى لدراسة كوكب المريخ، من أجل معرفة مزيد من الحقائق حول هذا الكوكب، وذلك تحت إشراف فريق علمى وطنى. و تحتاج المركبة الفضائية الى حسابات و تكنولوجيا دقيقة سواء لحساب زاوية انطلاقها من الأرض او الهبوط على سطح كوكب المريخ فى عام 2021 و من المقرر ان تكون المركبة غير مأهولة اى بدون بشر بداخلها و سوف يتم إرسالها إلى الفضاء لاكتشاف العالم الخارجى من الكون. 

متى تنطلق أول مركبة فضاء عربية إلى المريخ؟ وتقول وكالة أنباء الإمارات الرسمية “وام“: إن وكالة الإمارات للفضاء وقعت اتفاقية مع مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة التى تعرف باسم (اى أى ايه اس تى)، بإطلاق هذة المركبة الفضائية العربية إلى كوكب المريخ فى عام 2021 وذلك بالتزامن مع الذكرى الـ 50 لقيام دولة الإماراتالعربية المتحدة.  

رحلة المسبار الفضائى إلى المريخ تستغرق 9 أشهر وتستغرق رحلة أول مسبار عربى إسلامى إلى كوكب المريخ 9 أشهر، يقطع خلالها ما يزيد عن 60 مليون كيلو مترا حتى يصل إلى الكوكب الأحمر، وبالتالى تصبح دولة الإمارات الشقيقة من ضمن قائمة الدول التى لها برامج فضائية لاستكشاف كوكب المريخ بجانب امريكا و روسيا و الصين والهند.

 

وتأتي كل هذه الانجازات تأتي فى الذكري العاشرة لحكيم العرب الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 

حيث تسعي دولة الإمارت لمزيد من الإنجازات فى تكلمة لمسيرة الذي قام بترسيخ مبادئ الوحدة بين الإمارات، وطبق العدالة بكل معانيها علي كافة شعبه ، فكان صاحب الفضل الأكبر فى إنشاء مجلس التعاون الخليجى وبحنكته السياسية، حيث قامت الإمارات باستضافة أول مؤتمر قمة لقادة دول الخليج والذى أعلن فيه قيام مجلس التعاون الخليجى، من ثم نشر النهضة والنماء لدول الخليج جميعها ولقد عبر الشيخ زايد بن سلطان رحمه الله فى حينه عن تصوره لقيام المجلس ومبررات إنشائه وأهدافه بالقول “إننا فى الخليج العربى أسرة واحدة عربية أشمل وما مجلس التعاون إلا دليل قاطع على تصميم قادة وأبناء الخليج على تحقيق الأهداف النبيلة وإن المجلس قوة وسند للأمة العربية. لقد قدم رحمه الله نموذجًا فريدًا وناجحًا فى العمل الوحدوى الذى ركز على التضامن والتسامح والتصارح فيما بين الإنسانية.

واستطاع الشيخ زايد بن سلطان تغير وجه المنطقة باكملها وتغيير التاريخ بالنسبة للشرق الاوسط والمنطقة باكملها، حيث استطاع أن يستشرف آفاق المستقبل بكل ثقة ووضوح، فسار بشعبه نحو الحضارة والتقدم الذى أذهل العالم، فى أرض صحراء قاحلة، صارت خلال 40 عامًا وجهة سياحية رائدة فى العالم،ومثالا ونموذجًا اقتصاديًا وسياسيًا وشعبيًا يحتذى به فى دول العالم المتقدم، واصحبت الإمارات رائدة في العديد من المجالات الاقتصادية وتستمر المسيرة كبارقة أمل تنتظر هذه المنطقة التى طالما ولازالت تعاني ويلات الحروب والصراعات وتبحث عن رجلًا كـ”زايد الخير” لنهضة العرب من جديد.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!