نصائح التعامل مع الطفل كثير البكاء وطرق التخلص من عند الأطفال

بكاء الطفل خاصة في السن الصغيرة هي احدي طرق تواصل الطفل مع الام ، الا ان الامر قد يتطور معه حيث يصبح الطفل كثير البكاء و العند مع الام بعد العامين الاولين فما هي طريقة التعامل مع الطفل كثير البكاء والعنيد.

التعامل مع الطفل كثير البكاء والعنيد

التعامل مع الطفل كثير البكاء والعنيد

 

اسباب بكاء الطفل المتكرر ومتي يكون بكاء الطفل مشكلة ؟

الطفل يعتبر بكاء الطفل في العامين الأولين هو وسيلة للتواصل مع الام و من حوله ، فمثلا قد يكون بكاء الطفل تعبير منه عن عدم رضا الطفل عن بعض الأشياء مثل الحر والضيق والرغبة في اللعب، او ان يكون سبب بكاء الطفل هو الجوع او شعوره بالالم وغيرها من الاسباب التي يجب التعامل معها كل علي حدي ، حتي يتم الطفل عامه الثاني ويبدأ في التواصل مع الام والاهل بالكلام، لكن في بعض الاحيان يستمر الطفل في الاعتماد علي البكاء لجذب انتباه الام او بسبب عناده ومحاولته مساومة الام فما هي طرق التعامل مع الطفل كثير البكاء والعنيد.

وهنا السؤال متي يكون بكاء الطفل مشكلة سلوكية ؟ ويجيب الاطباء النفسيين أن بكاء الطفل بدون سبب بداية من سن عامين فأكثر ، وترك هذا الأمر بدون مواجهة حاسمة من الوالدين قد يسبب مشاكل نفسية وضعف شخصية الطفل على المدي الطويل وصعوبة مواجهته للصعاب في حياته.

 

لا تدعي الطفل يستغل البكاء لابتزازك

قد يتكون شعور لدي الطفل خاصة مع سرعة ذهاب الام له عند البكاء ، فيستخدم البكاء والصراخ لجذب انتباه الام مع كل صغيرة وكبيرة ، لذلك ننصحك بالتعامل بجديه مع الطفل دون تدليل زائد فلا ترضخي لإبتزازه، ولا تتنازلي مهما كانت الأسباب ومهما زاد بكاؤه أو طال لأن ذلك هو ما يرسخ لديه أن البكاء هو الوسيلة الأنجح.

 

مكافأة الطفل عن استخدام الكلمات بدلا من البكاء المتكرر

يجب تشجيع الطفل مبكرا منذ البداية علي استخدام الكلمات في التواصل مع الاخرين بدلا من البكاء المتكرر ، فمثلا عند قبول الطفل بتغيير وسيلة البكاء الي كلمات ، فعليكِ مكافأتة بالمدح والعناق والقبلات بينكما أولاً ويجب أن تتحدثي عن سلوكه المحمود أمام الأخرين .

واشرحي له أنه يجب أن يطلب الطلب أو يرفض شيئاً لا يرغبه أو أن يفاوضكِ فيما يريد بطريقة جيدة تناسب عمره وأن البكاء دون سبب هو للأطفال الصغار فقط .

 

طريقة التعامل مع الطفل كثير البكاء والعنيد في البيت

اطلبي من الطفل عند البكاء المتكرر بدون سبب واضح ، الدخول لغرفته والتفكير في سبب البكاء وتهدئة نفسه ثم يأتي إليكِ بعدها للكلام ، مع توعدة بعد الرد او الاستجابة له الا عندما يهدأ تماما.

وفي حالة استمرار العند لا تتوتري أو تبادليه الصراخ فيزداد بكاؤه بل اتركيه يبكي وأتركي أنتِ الغرفة إن استطعت، ولكن تابعيه خاصة لو كان في عمر صغير أو كانت نوبات غضبه عارمة حتى لا يجرح نفسه أو يخرب شيئاً.

 

طريقة التعامل مع الطفل كثير البكاء في السن من 5- 10 سنوات

وفي السن الاكبر عليكي التعامل بجدية و في نفس الوقت ليونة في توفير البدائل و طرق التهدئية ، فمثلا إن كان سبب بكاء الطفل بسبب مشاهدة التلفزيون او طلبه لعبه ما يمكنك تحويل انتباهه الي بديل اخر مثل الرسم والتلوين ، او الاستمتاع إلى الموسيقى او اللعب بلعبة اخري وغيرها من البدائل المتاحة لديكي لتحويل انتباه الطفل و ايقاف بكائه

اما فيما يتعلق بالمذاكرة ، فعليكي توزيع وقت المذاكرة ما بين نصف ساعة وساعة حتي يستطيع الطفل المواصلة ، وفي الوقت المتاح بين المذاكرة يمكنه اللعب او مشاهدة التلفزيون.

 

الاوامر الواضحة الي الطفل كثير البكاء وسيلتك لايقاف عناده

واخيرا يجب التعامل مع عناد الطفل بجديه و عدم تعويده علي ان البكاء هو طريقة التواصل الوحيدة كما اوضحنا اعلي ، بل ان الكلام والحوار الهادئ هو السبيل الوحيد امامه ، لذلك كوني واضحة مع الطفل واحرصي علي النظر في عينيه مباشرة وعلى مستوى نظره أي اجلسيه أمامكِ أو اجلسي على رجليكِ.

استخدمي وسائل الحرمان من الالعاب او التلفزيون او الكمبيوتر وقت الحاجة و كخيار نهائي ، بحيث تصل الرسالة واضحة للطفل ان البكاء ليس وسيلة للتواصل او الضغط عليكي.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.