بالصور من هو مدرب الزمالك الجديد جيمي باتشيكو

استقر نادى الزمالك على المدرب الاجنبى الجديد و هو البرتغالى جيمى باتشيكو صاحب ال 56 عاما ذو الشخصية القوية و المثير للجدل احيانا ليكون المدرب الاجنبى لنادى الزمالك خلفا لحسام حسن هذا الموسم بعد وقت طويل من الاخيارات و التفضيلات ليستقر المستشار مرتضى منصور على جيمى باتشيكو ليكون مدرب نادى الزمالك عام 2014

مدرب الزمالك الجديد جيمى باتشيكو

مدرب الزمالك الجديد جيمى باتشيكو

السيرة الذاتيه و من هو جيمى باتشيكو

– المدرب البرتغالي بدأ مسيرته الكروية في عام 1975 قبل أن يعتزل في 1995.

– وكان في آخر عامين في مسيرته يقوم باللعب والتدريب في آن واحد حيث قام بتلك المهمة مع فريقي باكوس فيريرا وريو آفي البرتغالبين.

– يعد أبرز إنجاز في مسيرة باتشيكو التدريبية الكبيرة هو قيادته لنادي بوافيستا للفوز بالدوري البرتغالي للمرة الأولى والأخيرة في تاريخه في عام 2001، قبل أن يصل للدور الثاني في دوري أبطال أوروبا أيضا في الموسم الذي تلاه

– فى عام 2003 نجح في الوصول لنصف نهائي كأس الكؤوس الأوروبية قبل الخسارة من سيلتيك الاسكتلندي.

– واصل باتشيكو مسيرته التدريبية بالإشراف على تدريب العديد من الأندية مثل ريال مايوركا الإسباني، فيتوريا جيماريش، وبيلينسيس البرتغاليين، لكن كل تلك التجارب كانت تنتهي بالإقالة في نهايتها بسبب سوء النتائج.

– التجربة الوحيدة للمدرب البرتغالي في المنطقة العربية كانت مع فريق الشباب السعودى واستمرت لمدة عام ونجح في الفوز بكأس الأمير فيصل بن فهد، قبل الإقالة بسبب الخسارة من فريق سيبهان الإيراني في دوري أبطال آسيا وذلك في عام 2010.

مدرب الزمالك الجديد جيمى باتشيكو

مدرب الزمالك الجديد جيمى باتشيكو

قصة الخلاف بين مدرب الزمالك الجديد جيمى باتشيكو و جوزيه مورينيو

باتشيكو هو مدرب قوي الشخصية، و عند وجودة فى الدورى البرتغالى فى نفس الوقت مع مورينيو كان يجب ان يحدث الصدام حيث وصلت انه وصف مورينيو بأنه “مدرب مختل عقليا”…

 

مدرب الزمالك الجديد جيمى باتشيكو

مدرب الزمالك الجديد جيمى باتشيكو

 

تاريخ جيمى باتشيكو فى الدورى البرتغالى و فوزه بالدورى هناك

صحيح أنه لم ينجح مثل مورينيو، لكنه صنع لنفسه اسما ليس بسيطا في البرتغال، وذلك من خلال تجربته مع نادي بوافيستا. فهذا النادي غير الكبير مثل بورتو أو بنفيكا أو سبورتنج لشبونة، فاز باللقب موسم 2000-2001 بفضل مدربه المتميز جيمي باتشيكو. فقد كان وقتها باتشيكو في منتصف الأربعينات من عمره يعتبر نفسه مدربا شابا في طريقه ليصبح أهم مدربي البرتغال، وذلك بعدما فاز بلقب الدوري هناك مع بوافيستا.

لكن باتشيكو اصطدم بحاجز مورينيو، الذي كان شابا أصغر، ويمتلك الحلم نفسه وهو يقود بورتو. مورينيو كان قد صنع كوكبة من اللاعبين في بورتو يقودهم ديكو ونونو مانيتش وريكاردو كارفاليو، يلعب كرة متزمتة ومتحفظة. كذلك باتشيكو الذي كان يقود بوافيستا، كان يعرف أدواته المحدودة، ولهذا كان يحب الكرة المتزمتة، وهي سمة لم يتخلص منها. باتشيكو درب الشباب السعودي وفاز معه بكأس الأمير فيصل، وخلال مشواره في تلك البطولة لم يفز بفارق أكثر من هدف على خصومه في الأدوار الختامية من المسابقة.

بوافيستا ناد صغير، ورغم ذلك مع باتشيكو فاز باللقب، ووصل بعدها للمركز الثاني في جدول الدوري البرتغالي، ولأول مرة في تاريخ النادي يلعب في دوري أبطال أوروبا. ثم في الموسم التالي احتل المركز الرابع في البرتغال، ولعب الفريق في كأس الاتحاد الأوروبي.. ليعتاد على المشاركات القارية تحت لواء باتشيكو. مورينيو باتشيكو خسر أمام بورتو بهدف من دون رد، هذه نتيجة صغيرة توضح كم كان التنافس قويا بين الفريقين، وبين المدربين في الحقيقة. تكرر الأمر بعد ذلك عدة مرات.. دوما كان الفائز بورتو، ودائما كانت النتيجة صغيرة والفارق يشرح كم كان اللقاء مغلقا بين الطرفين. هذا الأمر جعل الثنائي يظهر كرهه للأخر.. مورينيو رفض مصافحة باتشيكو، ذاكرا بعد ذلك أنه لم يستطع تحديد من هو مدرب بوافيستا! خرج باتشيكو ليرد في تصريح يعد من أشهر التصريحات التي هاجمت مورينيو، قائلا: “جوزيه؟ هو مختل عقليا لا أكثر”.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!