براءة الشرطي قاتل الفتي الاسود في ولاية ميزوري

اصدرت هيئة المحلفين قرارا ببراءة الشرطي الامريكي المتهم بقتل الشاب الاسود مايكل براون في مدينة فيرجسون في ولاية ميزوري وقد بدأت بعد القرار عدد من المظاهرات واعمال شغب واسعة في سانت لويس بولاية مزوري عدد من ولايات امريكية عديدة اخري ،وقد فجرت براءة الشرطي الامريكي دارين ويلسون بعد قرار القضاء الأمريكي بعدم ملاحقة شرطي أبيض قتل شاباً أسود، من مدينة فيرجسون بولاية ميزوري، إلى معظم المناطق في الولايات المتحدة…

جانب من تسليح الشرطة فى ولاية ميسوري

جانب من تسليح الشرطة فى ولاية ميسوري

براءة الشرطي رغم ثبوت عملية القتل
من عجائب القانون الامريكي السماح ببراءة القاتل فى حالة نجاحه باقناع هيئة المحلفين وهم مجموعة من المواطنين الامريكيين يتم اختيارهم عشوائيا لتقرير مصير المتهم سواء مذنب ام لا ، و فى حالة الشرطي الذى قتل الشاب الاسود صاحب ال 19 عاما قررت هيئة المحلفين الكبرى انه “لا يوجد سبب محتمل” لتوجيه الاتهام لدارين ويلسون، ضابط الشرطة الابيض الذي قتل الشاب مايكل براون، وهو فتى مراهق أعزل من أصول إفريقية، في حادث إطلاق نار في اغسطس الماضئ تبعها العديد من حالات التظاهر والشغب استخدمت الشرطة اقصي درجات العنف والتسليح فى مواجه المتظاهرين ،اما بالنسبة للمدعي العام روبرت مكولوتش المدعي العام لمقاطعة سانت لويس في ولايه ميزوري  لم يجد ما يقوله بعد صدور حكم براءة المتهم ، وبعد صدور قرار هيئة المحلفين، تفجرت العديد من الاحتجاجات والمظاهرات في مدينة فيرجسون بسانت لويس بولاية ميسوري، التي حدثت فيها الجريمة فقام المحتجون الامريكيون باحراق أكثر من 12 مبنى وسيارات، وردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع.
 
ولاية ميزوري تشتعل من جديد
يتذكر العديد منا احداث اغسطس الماضي حيث حدثت احداث شغب فى الولاية بسبب مقتل الشاب الاسود من قبل شرطي ابيض فما كان من قوات الشرطة هناك الا بالتسلح باسلحة شبه عسكرية لمواجه المظاهرات والشغب وبعد صدور حكم براءه الشرطي اشتعلت ولاية ميزوري من جديد وأصدرت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية تقييداً مؤقتاً للرحلات الجوية فوق منطقة فيرجسون وبعض مناطق ولايه ميسوري بسبب وجود حالات شغب وسماع إطلاق نار كثيف من أسلحة آلية في المنطقة، والهجوم علي عدة مصالح مولات امريكية وامتداد اعمال الشغب الي عدة مدن كبيرة مثل نيويورك وشيكاغو ولوس انجلوس.
 
مظاهرات ضد التمييز العنصري فى الولايات الامريكية
شارك عدد كبيرة من المتظاهرين فى مظاهرة بساحة تايمز سكوير في نيويورك موجهين اعتراضهم ضد حكم البراءة الاخير وافعال الشرطة المتكررة تجاة اصحاب البشرة السوداء فى امريكا ، حيث حملوا لافتات سوداء كتب عليها “العنصرية تقتل” و”لن نبقى صامتين”، وأخرى تندد بـ”عنصرية الشرطة” ، وعلم جانب اخر ندد المتظاهرون بحكم البراءة للشرطي المتهم ووجهو اتهامات للشرطة بقتل الاطفال والهجوم على ذو البشرة السوداء خاصة وامتدت المظاهرات ضد العنصرية الى عدد من ولايات امريكية اخري مثل نيويورك كذلك جرت تظاهرات في بوسطن ولوس أنجلوس وفيلادلفيا ودنفر وسياتل وأوكلاند (كاليفورنيا)، حيث قطع متظاهرون طريقا سريعا، وأيضا في شيكاغو وسولت ليك سيتي.
تعليق أوباما علي براءة شرطي فيرجسون
طالب الرئيس الأمريكي باراك أوباما، المتظاهرين بالهدوء واحترام القانون داعيا الشعب الامريكي بانهم”إننا أمة تقوم على احترام القانون” ! ، ودعي جميع الذين يرفضون ويعارضون قرار القضاء ببراءة الشرطي المتهم، إلى التعبير عن معارضتهم “بطريقة سلمية” دون تخريب المنشأت او الهجوم علي الشرطة في ولاية ميزوري، وفي كلمة القاها اوباما بعد الحكم طالب الجميع بالهدوء وعدم اللجوء الى العنف والتعبير عن رأيهم بشكل سلمي وطالب الشرطة بضرورة ضبط النفس فى تعاملها مع المحتجين واحترام القانون قائلا ان حل المشكلة لكن يكون برمي الزجاجات وتحطيم السيارات.
امريكا تشرب من نفس الكأس
مرة أخري يثبت الوقت ان امريكا لا تتبع الشعارات التي تنادي بها دول العالم خاصة العرب، خاصة شعارات الحرية والديموقراطية واحترام القانون ، فنجد فى حالة قتل الفتي الاسود قضية مصورة ويوجد عدة شهود علي الجريمة الا ان الحكم صدر ببراءة الشرطي المتهم فى محاولة لإرضاء السلطات والشرطة بدلا من تنفيذ العدالة على قاتل ، وكما نشاهد المظاهرات والاحتجاجات تضرب عدة ولايات امريكية وتواجها الشرطة بأقصي درجات العنف وليس ضبط النفس كما نسمع من امريكا ليل نهار عن المظاهرات فى الدول العربية ومصر خاصة. 

موقع خمس خطوات يقدم معلومات بسيطة فى شرح سهل من خمسة خطوات للأحداث الجارية وكافة مناحي الحياة المتنوعة لإثراء محتوي اللغة العربية على الإنترنت

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!