موعد تعويم الجنيه المصري 2016 و سعر الدولار المتوقع في البنوك والسوق السوداء

اصبح تعويم الجنيه المصري 2016 قادم لا محالة ، ولكن يبقي الخلاف حول موعد تعويم الجنيه ، و سعر الدولار في البنوك و ما تأثير تعويم الجنيه علي السوق السوداء هل سيزيد الدولار في السوق السوداء ام يقل عند تخفيض الجنيه في البنوك كلها اسئلة نجاوب عليها معكم في خمس خطوات .

موعد تعويم الجنيه المصري 2016 و سعر الدولار المتوقع في البنوك والسوق السوداء

موعد تعويم الجنيه المصري 2016 و سعر الدولار المتوقع في البنوك والسوق السوداء

 

ما معني تعويم الجنيه المصري 2016 ؟

تعويم الجنيه ببساطة هو ترك سعر الجنيه المصري لسوق العرض والطلب لتحديد سعره ، ومع كثرة الطلب علي الدولار في مصر ، من المتوقع ان ينخفض الجنيه بشدة ، ليصبح سعر الدولار في البنوك رسميا 12 جنيه.

الا انه حسب مصادر البنك المركزي المصري ، لن يتم تعويم الجنيه بشكل كامل علي الاقل حاليا ، لكن سيتم تخفيض قيمة الجنيه بشكل محكم ليصبح الدولار يساوي ما بين 13 و 14 جنيه و هو ما يعرف بـ “التعويم المدار” ، مع اتاحة كمية كافية من العملة الصعبة في البنوك للتجار وذلك لتقليل عمليات السوق السوداء الي اقل مستوي ممكن ، ليهبط سعر الدولار في السوق السوداء الي حدود 15 جنيه.

 

موعد تعويم الجنيه المصري 2016 و هل سيتم علي مراحل ؟

توقع عدد كبير من خبراء الاقتصاد في مصر اقدام البنك المركزي علي تخفيض سعر الجنيه رسميا خلال الاسبوع الحالي ، خاصة قبل اجتماعات صندوق النقد الدولي لبحث منح مصر قرض ب 12 مليار جنيه ، بينما يشير البعض ان البنك المركزي المصري لازال يحتاج الي زيادة الاحتياطي النقدي الي اكثر من 25 مليار دولار لتعويم الجنيه .

بحيث يتم تعويم الجنيه جزئيا في الاسبوع الثاني او الثالث من شهر نوفمبر 2016 ، خاصة مع الدعاوي الي مظاهرات 11-11 التي ادت الي تأجيل خطوات الاصلاح الاقتصادي القاسية التي تحدث عنها رئيس مجلس الوزراء.

 

هل سيخفض تعويم الجنيه سعر الدولار في السوق السوداء ؟

بالتأكيد سوف ينخفض سعر الدولار في السوق السوداء في حالة تعويم الجنيه بمستوي يقارب سعر السوق السوداء حاليا وهو 18 جنيه ، الا ان استمرارية هذا الانخفاض مشكوك فيها خاصة وان خفض سعر الدولار في السوق السوداء يحتاج الي استمرار ضخ الدولار في البنوك بشكل متاح للتجار و المواطنين وهذا هو التحدي الاكبر للبنك المركزي والا سوف نجد انه بعد شهر او شهرين يرتفع سعر الدولار في السوق السوداء الي مستوي 15 و 17 جنيه وربما المزيد .

 

رفع سعر الفائدة علي شهادات الاستثمار في البنك الاهلي وبنك مصر بعد تعويم الجنيه

وحسبما اشار بنك الاستثمار “بلتون فاينانشال” ، حول نتائج تعويم الجنيه المصري ، فانه من المتوقع ان تصل معدلات التضخم الي نسبة تاريخية قد تصل الي 20 % ، مما يستدعي البنك المركزي الي زيادة اسعار الفائدة خاصة علي شهادات الاستثمار في البنوك الحكومية مثل البنك الاهلي وبنك مصر لتصل الي 14 او 15 % خلال شهر اكتوبر او بداية نوفمبر 2016 لامتصاص نسبة التضخم المرتفع وتعويض صغار مودعي البنوك المصرية.

 

توقعات سعر الدولار في مصر المستقبلية خلال نهاية 2016 و بداية 2017

واذا سارت الامور علي ما يرام حسب خطة البنك المركزي المصري و تم توفير الدولار في البنوك بشكل كافي فمن المتوقع ان يستقر سعر الدولار في مصر عند 11.5 جنيه و هو السعر العادل للدولار حاليا حسب العرض والطلب بدون المضاربات.

اما اذا قاومت السوق السوداء اجراءات البنك المركزي واستمر نقص سيولة الدولار في السوق بشكل عام مع استمرار عمليات الاستيراد وعدم رجوع السياحة وانخفاض دخل قناة السويس ، فقد يصل سعر الدولار الي 20 جنيه مع حلول عام 2017 ، او مستويات قياسية اخري لم تشهدها مصر.

 

تحديث 3 نوفمبر :-

هـــــــــــــام قرر البنك المركزي تعويم الجنيه رسميا شاهد من هنا سعر الدولار والعملات الاجنبية بعد التعويــــــــــــــــــــــم

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.