حقيقة ارتفاع سعر الدولار في مصر إلى 21.5 جنيه في عام 2020 حسب توقعات ستاندرد آند بورز

نشرت وكالة ستاندرد آند بورز الأمريكية احدث تصنيف ائتماني للدول وتوقعت فيه أن يرتفع سعر الدولار في مصر خلال عام 2020 إلى 21.5 جنيه على الرغم من تعويم الجنيه والإصلاحات ، وذلك خلال توقعات الوكالة الاقتصادية للفترة المقبلة خلال 2018 وحتي 2020 طبقا لمؤشرات الاقتصاد العالمي الحالية.

حقيقة ارتفاع سعر الدولار في مصر إلى 21.5 جنيه في عام 2020 حسب توقعات ستاندرد آند بورز

حقيقة ارتفاع سعر الدولار في مصر إلى 21.5 جنيه في عام 2020 حسب توقعات ستاندرد آند بورز

 

ستاندرد آند بورز الأمريكية تتوقع ارتفاع سعر الدولار في مصر إلى 21.5 خلال عامين

وفي أحدث تقرير اقتصادي من وكالة ستاندرد آند بورز الأمريكية نشرت فيه توقعات الاقتصاد العالمي ولكل دولة ونسب النمو والتضخم ، حيث جاء ضمن تقريرها عن مصر خلال الثلاثة أعوام المقبلة 2018-2020 أن متوسط سعر صرف الدولار مقابل الجنيه، سيستمر في الارتفاع وفي نهاية العام المالي بعد القادم وهو 2019- 2020 سيرتفع سعر الدولار في مصر إلى إلى 21.5 جنيه رسميا.

ويمكنكم الإطلاع علي تقارير الوكالة من موقعها الرسمي :- https://www.standardandpoors.com

وأشار التقرير أيضا في نفس الوقت إلى تصنيف اقتصاد مصر بنظرة مستقرة إلى إيجابية، لكنها أبقت التصنيف الائتماني لمصر عند درجة B-.

وحسبما تتوقع الوكالة المعنية بالتصنيف الائتماني للدول ، أن يصل متوسط سعر الدولار نهاية العام المالي 2017-2018 إلى 19.5 جنيه ،لكنها قالت في نفس الوقت أن سعر صرف الجنيه لن ينخفض انخفاضًا حادًا مقابل الدولار خلال الأعوام المالية 2019 و2020.

 

حقيقة وصول سعر الدولار في مصر إلى 21.5 في عام 2020

وحسبما أشار عدد من خبراء الاقتصاد في مصر ، أن وكالة ستاندرد آند بورز تعتمد في تقريرها حول مستقبل الاقتصاد على عدة نقاط أهمها نسبة التضخم والفارق بين الدول التي تتعامل معها مصر في نسبة التضخم في الوقت الحالي ، وبسبب ارتفاعها في الوقت الحالي لمستوي قياسي ، فأن الوكالة تري أن سعر الدولار في مصر ذاهب للارتفاع ، وهو عكس الواقع حاليا حيث ينخفض سعر الدولار تدريجيا وسط توقعات لمحللين آخرين بأن يصل لمستوي 16 جنيه بنهاية العام المالي 2017-2018 في يوليو العام المقبل.

حيث أهملت الوكالة وجود مصادر دولارية عادت من جديد لمصر منها تحويلات المصريين بالخارج ، كذلك السياحة ، وأيضا الاستثمار الخارجي ، بجانب تغير عادات السوق المصري في استيراد كل شئ وبكميات كبيرة بعدما ارتفعت الأسعار وقل إقبال المواطن علي السلع.

 

توقعات آخري في المقابل بوصول سعر الدولار إلى 16 جنيه خلال عام 2018

وعلي الجانب الآخر ولعرض الصورة كاملة ، توقع عدد من المصرفيين في مصر استمرار انخفاض سعر الدولار في مصر خلال عام 2018 وأن كان بوتيرة بطيئة ليصل تدريجيا إلى مستوي 17 جنيه ، ثم 16 جنيه خاصة بعدما انهت البنوك قوائم انتظار الاستيراد ، وأصبحت لديها حصيلة دولارية جيدة ، بجانب اتفاق مصر مع السعودية والإمارات علي تجديد عدد من الودائع الدولارية لديها خلال عام 2018 .

 

تصنيف مصر حسب وكالة ستاندرد بنظرة مستقرة إلى إيجابية خلال 2017-2018

يذكر أن وكالة ستاندرد آند بورز قد أعلنت تصنيف مصر بنظرة إيجابية مستقرة عند درجة B- ، وذلك ضمن تصنيفها الشهري خلال شهر نوفمبر 2017 وبعد عام من تعويم الجنيه في مصر ، مشيرة إلى أنه في حالة استمرار الإصلاحات الاقتصادية خلال السنة القادمة 2018-2019، فسوف تزيد فرص وآمال الاقتصاد المصري للخروج من عنق الزجاجة وعودة الاستثمار الخارجي بصورة طبيعية ، بجانب زيادة معدلات النمو في مصر خلال الفترة القادمة بداية من عام 2018 وحتي عام 2020 بنسبة 4.4%، بدلا من توقعات الوكالة السابقة 3.8%.

 

شاهد من هنــــــــــــــــــــــا

مبلغ الدولار الذي يمكن صرفه من البنوك عن السفر للخارج سواء للسياحة أو العلاج أو التعليم

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.