حقيقة القبض علي ابوتريكة بتهمة التخابر مع قطر

انتشر خبر القبض علي ابوتريكة لاعب الاهلي السابق النجم بتهمة التخابر مع قطر وتلقي اموال من الخارج ، الا ان وزارة الداخلية اعلنت موقف ابوتريكة وحقيقة القبض عليه في مديرية امن الجيزة ….

محمد ابوتريكة لاعب النادي الاهلي ومنتخب مصر السابق

محمد ابوتريكة لاعب النادي الاهلي ومنتخب مصر السابق

وكان عدد من نشطاء فيس بوك وتويتر قد نشروا خبر القبض علي ابوتريكة بتهمة التخابر مع قطر وتلقي اموال منها ، الا ان اللواء أحمد حجازي، مدير أمن الجيزة، نفي خبر القبض علي ابوتريكة تماما ، حيث اوضح قائلا أنه لم يتم القبض على لاعب النادي الأهلي والمنتخب السابق، محمد أبو تريكة.

حيث نفي مدير امن الجيزة ان يكون قد تلقي امرا من النيابة بالقبض علي ابو تريكة حسبما نشرت مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر بشأن القبض على أبو تريكة بتهمة التخابر مع قطر ، حيث اعلنت مديرية امن الجيزة ان خبر القبض علي ابو تريكة هو عار تماما من الصحة وان الغرض من هذه الاشاعة هو اثاره جماهير الاهلي ومن محبي ابو تريكة خاصة شباب الالتراس قبل ايام من مباراة الاهلي والزمالك في محاولة لافتعال ازمة جديد بين الشرطة والتراس الاهلي.

يذكر ان لجنة التحفظ علي اموال الاخوان سبق وان تحفظت علي اموال وشركات ابوتريكة بسبب اتهامها في تمويلها عمليات ارهابية ، لكن لم يتم منع محمد ابوتريكة من السفر خارج مصراو يتم القبض علي ابوتريكة ، حيث كان اخر نشاط للاعب الاهلي ومنتخب مصر السابق كان في حفل توزيع جوائز الكرة الذهبية الجزائرية الاحد الماضي ، حيث أثار ابو تريكة مشاعر الجماهير الفلسطينية والعربية ، بعدما أعلن في حفل توزيع جائزة الكرة الذهبية الجزائرية الأحد الماضي، أنه أوصى بضرورة أن يوضع معه قميص “تعاطفًا مع غزة” في قبره.

وعلي الجانب الاخر وفي نفس الاسبوع اعلن عبدالسلام هنية عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس مؤسسة أمواج الرياضية في غزة، افتتاح جدارية كبير وعليها صورة النجم المصري محمد أبوتريكة لاعب الأهلي والمنتخب السابق، في ملعب اليرموك ، حيث اوضح هنية، ان سبب عمل جدارية ابوتريكة في غزة حسب تصريحات لوسائل الإعلام المحلية، إن اللوحة الجدارية أقل واجب بحق أبوتريكة، نظرًا لمواقفه المساندة للقضية الفلسطينية في المحافل العالمية ، وتم رفع صورة النجم المصري داخل ملعب اليرموك في قطاع غزة، تحت شعار “أمير القلوب والعرب.. غزة تعشق أبوتريكة” في محاولة لرد الجميل لابوتريكة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.