حقيقة شراء الرئاسة 4 طائرات ب 300 مليون يورو

نشرت صحيفة لاتربيون الفرنسية خبر شراء الرئاسة المصرية 4 طائرات خاصة فرنسية من طراز “فالكون 7 أكس” بسعر 300 مليون يورو مخصصة لتنقلات الوزراء وكبار المسئولين ، فما هي حقيقة شراء الرئاسة او الحكومة طائرات خاصة في ظل الازمة الاقتصادية الحالية وصعوبة تدبير الدولار والعملة الصعبة.

حقيقة شراء الرئاسة 4 طائرات ب 300 مليون يورو

حقيقة شراء الرئاسة 4 طائرات ب 300 مليون يورو

مصر تشتري 4 طائرات فرنسية خاصة ب 300 مليون يورو في ظل ازمة اقتصادية طاحنة

وحسبما كشفت صحيفة «لاتريبون» الفرنسية نقلا عن مصادر رسمية في شركة داسو الفرنسية لصناعة الطائرات، ان مصر وقعت بالفعل عقد شراء 4 طائرات من طراز “فالكون 7 أكس” المخصصة لرجال الاعمال والتي ستستخدم في مصر لنقل المسئولين الكبار في الدولة خلال تناقلاتهم الخارجية، حيث بلغت قيمة صفقة الطائرات الفرنسية ب 300 مليون يورو اي ما يساوي 3 مليارات جنيه بالسعر الرسمي لليورو في مصر.

 

تعاون مستمر بين شركة داسو الفرنسية والحكومة المصرية

وذكرت الصحيفة ان شركة “داسو” للطيران الفرنسية، هي نفس الشركة التي باعت لمصر بالفعل 24 طائرة رافال إلى العام الماضي ، ويأتي ذلك وسط خسائر شركة داسو في مجال الطائرات الخاصة المخصصة لرجال الاعمال ، وبالنسبة لمصر للطيران وغيرها من الجهات اعتادت علي شراء طائرات Airbus A320-200 المخصصة لنفس الغرض السنوات الماضية و يوجد اسطول مكون من 30 طائرة خاصة مخصصة لرحلات المسئولين ورجال الاعمال .

اما عن مواصفات طائرة “فالكون 7 إكس” المخصصة لرجال الاعمال ولرحلات المسئولين الطويلة، تستوعب عدد 14 إلى 16 مسافرا، وبإمكانها قطع مسافة تصل إلى 1100 كيلو فى الساعة الواحدة، كما يمكنها الطيران 12 ساعة متواصلة، وتعاني شكرة داسو الفرنسية في تسويق هذه الطائرة خاصة مع ركود الاقتصاد العالمي وقله الاقبال علي طائرات رجال الاعمال.

 

الرئاسة المصرية تنفي شراء 4 طائرات خاصة ب 300 مليون يورو من فرنسا

وعلي الجانب الاخر نفت مؤسسة الرئاسة في مصر التفاوض او شراء طائرات خاصة ب 300 مليون يورو من فرنسا ، موضحة انها ليست جهة تفاوض او شراء ، بجانب ان هذه الطائرات ليست مخصصة للرئاسة المصرية ، وفي الوقت نفسه لم تنفي الرئاسة شراء جهات اخري حكومية في مصر لهذه الطائرات

وعلي الجانب الاخر اشار الإعلامي أحمد موسى، أنه يوجد مفاوضات بالفعل علي الطائرات الفرنسية لكنه اعلن انها ليست مخصصة لرئاسة الجمهورية حسبما تردد بل تتبع جهة اخري مؤكدا انها ستدر دخلا كبيرا عند تشغيلهم ، قائلا ان القوات المسلحة هي المنوطة بتوقيع صفقة شراء الـ4 طائرات ولكن ما زالت المفاوضات مستمرة مع الشركة الفرنسية ، وتابع “موسى”، أنه قبل عام 2011 لم يجرؤ شخص على تشويه صورة القوات المسلحة.

 

هل توجد اسباب لشراء طائرات خاصة في ظل ازمة الدولار و ضعف الاقتصاد المصري ؟

ومع حاجة مصر لكل دولار و يورو الفترة القادمة مع اقتراب حصول مصر علي قرض صندوق النقد الدولي وما سيتبعه من اجراءات اقتصادية قاسية ، فانه من العجيب ان تقوم اي جهة حكومية او غيرها بالتفاوض لشراء طائرات خاصة بسعر 300 مليون يورو وهو ما يساوي اكثر من 3 مليار جنيه ، ليس لها استخدام او حاجة شديدة لاستيرادها من فرنسا ، في ظل دعاوي وقف استيراد السلع الاستفزازية و دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي للتبرع لمصر وصندوق تحيا مصر ، ومطالبته المواطنين بتحمل الضغوط الاقتصادية الصعبة ، فهل توقف حكومة مصر الرشيدة استيراد طائرات خاصة برجال الاعمال غالية الثمن ويسافر المسئولين مع باقي الشعب علي طائرات مصر للطيران.

 

تعليق واحد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.