حقيقة فساد تطعيم الحصبة في مصر وماهي آثار التطعيم وموانعة

انتشرت اشاعات حول فساد تطعيم الحصبة في مصر هذا العام وانتهاء صلاحيتة خاصة بعد ظهور بعض الاعراض الجانبية بجانب تأجيل تطعيم الحصبة في مصر عن موعده من كل عام ، الا ان الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة اوضح انه لا صحة لهذه الاخبار مؤكدا علي سلامة تطعيم الحصبة الالماني والحصبة العادية…

حقيقة فساد تطعيم الحصبة في مصر وماهي آثار التطعيم وموانعة

حقيقة فساد تطعيم الحصبة في مصر وماهي آثار التطعيم وموانعة

حقيقة فساد تطعيم الحصبة في مصر

وأشار الوزير، في كلمته بالمؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الخميس، بمقر الوزارة، إلى أنه طلب من كل المسئولين وأساتذة طب الأطفال دراسة ما تردد حول التطعيم ضد الحصبة والحصبة الألماني، وتم تشكيل فريق من 20 متخصص، لافتا إلى أن حالات الحصبة بدات في التزايد خلال العامين الماضيين، سجلت الوزارة 2284 حالة في 2014، وارتفع العدد إلى 5 آلاف و٢٧ حالة حتى أكتوبر الجاري.

وأضاف عماد الدين، خلال مؤتمر صحفي له ، إنه تم تشكيل فريق طبي مكون من 20 أخصائيا في مجالات طب الأطفال والطب الوقائي للوقوف علي حقيقة تلك الشائعات وضمت المجموعة ممثلا من طب الأطفال وممثلا من الصحة العالمية وممثلا عن هيئة الأمصال ” فاكسيرا” وتم التأكيد علي أن ” الطٌعم” آمن 100%.  وقال أن الفئة العمرية المستهدفة بالتطعيم من 9 شهور إلى 10 سنوات وحتى الصف الخامس الابتدائي ،وذلك عن طريق الطعم الmr الخاص بالحصبة والحصبة الألماني. وأضاف في بيان،  أن ما ورد بوسائل الإعلام عن أن التطعيمات للحصبة هذا العام غير صالحة وتسبب أعراض جانبية ،هو كلام عاري تماماً من الصحة ،مضيفاً أن ما نحاول القيام به حالياً هو حملة إعلامية مضادة لنفي تلك الشائعات.

وأضاف عماد، أن “التقرير الذي أعده الفريق أكد ضرورة مراعاة أن يكون أخر فترة بين تطعيم الحصبة والغدة النكافية 4 أسابيع، والالتزام بتوصيات منظمة الصحة العالمية”، مشيرا إلى أن تكلفة الحملة تصل إلى 165 مليون جنيه، ويشارك فيها 82 ألف مشارك في الحملة ، ونفي وزير الصحة، شائعة تأجيل الحملة بدعوي فساد الطعم قائلا” التأجيل كان لحين الإنتهاء من جولة الإنتخابات البرلمانية الأولي ، بما يتيح لنا الوصل إلي كافة التلاميذ”.

 

بداية حملة التطعيم ضد الحصبة في 31 اكتوبر

واعلن الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة أن حملة التطعيم ضد الحصبة ستكون في موعدها 31 أكتوبر ، وأنه سيبدأ تطعيم الأطفال من عمر 9 شهور إلى عشرة أعوام وهذا التطعيم بالمجان ويوزع على جميع الأطفال المصريين وغير المصريين، وتكون هذه الحملات في الريف وفى المدن عن طريق مكاتب الصحة ومرو حملات على المنازل أيضا خصوصا فى الريف ومن خلال مراكز رعاية الطفوله والأمومة ، من جانبه، قال الدكتور نبيل الببلاوي رئيس الشركة القابضة للأمصال واللقاحات، إنه “تم تحليل عينات من التطعيم داخل الهيئة القومية للرقابة على المستحضرات الدوائية واللقاحات للتاكد من سلامتها”.

 

سبب حالات الحمي في اسيوط

وعن حالات الحمي التي انتشرت في محافظة اسيوط دون معرفة سببها في 3 قرى في أسيوط، اوضحت وزارة الصحة إنه “أصيب 195 حالة بارتفاع درجات الحرارة، الصداع، آلام بالجسم، آلام بالمعدة، وبعض الحالات قيء، حالات إسهال، وتم احتجازهم في مستشفيات أسيوط، وما زال39 حالة فقط ما زالت تحت العلاج” ، ولا يوجد ما يدعو للقلق حيث ان الاطفال هناك في سبيلهم الي التماثل للشفاء.

 

موانع التطعيم ضد الحصبة واثار التطعيم

موانع التطعيم ضد الحصبة :-

– وجود حساسية ضد التطعيم او مكونات تطعيم الحصبة.

– الاطفال المصابين بالأورام السرطانية وسرطان الدم والذين يتلقون علاجاً كيماوياً يمنع عنهم التطعيم ضد الحصبة تماما

– الاطفال الذين يعالجون بأدوية مثبطة للمناعة مثل الكورتيزون فترة طويلة يمنع عنهم التطعيم ضد الحصبة

– حالات نقص المناعة ومرضى الإيدز. 

وعن أثار تطعيم الحصبة التي قد تحدث بعد التطعيم تتمثل في ارتفاع درجة حرارة الطفل ، اصابة الطفل بالطفح الجلدي والتفاعل الموضعي (احمرار-تورم) واوضحت وزارة الصحة ان هذه الاعراض لا تحدث مع جميع الاطفال.

تعليق واحد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.