تفاصيل زيارة شيخ الازهر للفاتيكان ومقابلة البابا فرنسيس لاول مرة

اعلن شيخ الازهر الدكتور احمد الطيب زيارة الفاتيكان لاول مرة يوم الاثنين ، حيث يلتقي شيخ الازهر وبابا الفاتيكان البابا فرنسيس في عودة للعلاقات بين الازهر والفاتيكان منذ سنوات طويلة وذلك بسبب التصريحات البابا السابق بينيديكتوس السادس عشر حول الاسلام والمسلمين في خطاب ألقاه في راتيسبون (ألمانيا) العام 2006 التي اثارت الجدل واعلن بعدها الازهر قطع العلاقات مع الفاتيكان حتي تقديم الاعتذار.

تفاصيل زيارة شيخ الازهر للفاتيكان ومقابلة البابا فرنسيس لاول مرة

تفاصيل زيارة شيخ الازهر للفاتيكان ومقابلة البابا فرنسيس لاول مرة

 

زيارة شيخ الازهر للفاتيكان وبحث قضية ريجيني لاعادة العلاقات المصرية الايطالية لطبيعتها

وتأتي زيارة شيخ الازهر للفاتيكان التاريخية لاول مرة وسط التوترات الحالية بين مصر وايطاليا علي خلفية قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في مصرحيث تتم السلطات الايطالية ، السلطات المصرية باخفاء عدد من الحقائق في قضية ريجيني ، ومن المتوقع ان تكون هذه القضية من اولي القضايا المطروحة علي مائدة الحوار بين شيخ الازهر و بابا الفاتيكان عودة التعاون بين مصر وايطاليا وبحث سبل التعاون في حل قضية ريجيني سريعا وعودة العلاقات المصرية الايطالية لسابقها خاصة مع تأكيد القيادات السياسية في البلدين علي قوة الروابط والعلاقات السياسية والاقتصادية.

 

سبب توتر العلاقة بين الازهر والفاتيكان

اما عن سبب الخلاف بين الازهر والفاتيكان السنوات الماضية تحديا في 2006 بعد تولي البابا بنديكت السادس عشر بابا الفاتيكان السابق، حيث بدأت المشاكل بين الازهر والكنيسة في الفاتيكان عندما استشهد بابا روما في أحد خطاباته بقول لأحد الفلاسفة الذي ربط بين الإسلام والعنف، في محاضرة ألقاها البابا لطلبة كلية دينية.

الامر الذي أثار استياء الأزهر والمسلمين حول العالم ، مما دفع شيخ الازهر الدكتور احمد الطيب التي تجميد الحوار مع الفاتيكان تمام ، وساءت العلاقات اكثر بين الأزهر والفاتيكان في عام 2011، بعد تصريحات البابا بنديكت السابق حول حادث كنيسة القديسين بالإسكندرية في يناير من ذلك العام، والتي طالب فيها بحماية المسيحيين في مصر، وهو ما اعتبره شيخ الأزهر تدخلا من الكنيسة الكاثوليكية في الشؤون المصرية.

 

مناقشة ارهاب داعش بين شيخ الازهر وبابا الفاتيكان

يذكر ان من بين المواضيع الاساسية التي سيتم مناقشتها بين شيخ الازهر الدكتور احمد الطيب وبابا الفاتيكان البابا فرنسيس في زيارة شيخ الازهر التاريخية للفاتيكان 2016 ، هي الحرب في سوريا و ارهاب داعش كذلك بحث حل حقيقي لازمة اللاجئين السوريين بعد تفاقم الازمة ، كما سيتم بحث عودة الحوار المتوقف بين الازهر والكنيسة في الفاتيكان حيث اوضح الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر ان الحوار لم يتوقفا تمام وان ممثلي الأزهر التقوا علي مدار الأسابيع الماضية بممثلي الكنائس الغربية وسفير الفاتيكان في مصر مؤكدا علي استعداد الازهر والشعب المصري علي تقديم يد المساعدة دائما لكل ما يخدم الإنسانية وليس المسلمين فقط، وأن رسالته العالمية تنشد تحقيق الاستقرار للبشرية جميعا.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.