طرق حماية الاطفال من الامراض المعدية وكيفية التعامل معها في المدرسة والبيت

يتعرض الاطفال خاصة في عمر المدرسة الي الكثير من الأمراض المعدية التي قد تنتقل لهم من زملائهم في المدرسة ، فما هيطرق حماية الاطفال من الامراض المعدية في المدرسة والبيت ، واهم طرقة الوقاية والحفاظ علي صحة الطفل.

طرق حماية الاطفال من الامراض المعدية وكيفية التعامل معها في المدرسة والبيت

طرق حماية الاطفال من الامراض المعدية وكيفية التعامل معها في المدرسة والبيت

وسائل انتقال الامراض المعدية بين الاطفال

عادة ما تنتقل الامراض المعدية بين الاطفال من خلال اللمس أو التنفس أو الطعام، لذلك يجب تعويد الطفل مبكرا علي استخدام ادواته الخاصة وعدم مشاركتها مع الاطفال الاخرين في المدرسة ، حيث تنتقل الأمراض المعدية خاصة التي تسببها بكتيريا أو فيروسات عبر الهواء او اللمس او الطعام فما هي طرق حماية الاطفال من هذه الأمراض الخطيرة المعدية.

 

طرق حماية الاطفال من الامراض المعدية اولا غسيل اليدين

يجب غسل اليدين بعد كل مرة تدخل فيها دورة المياه، وقبل وبعد التعامل مع الطعام ، او بعد مصافحة مصاب بالبرد او الانفلوانزا ، كما يمكنك استخدام منظف جاف ، او استخدم الماء الدافئ مع الصابون وذلك للوقاية من انتقال المرض المعدي للطفل.

 

عدم لمس الوجه او الانف بدون واقي

كذلك يجب التنبيه علي الطفل بعدم لمس الوجه او الانف خلال اليوم، خاصة وان لمس الوجه والأنف والفم ينشر الفيروسات والبكتيريا التى قد تكون على يدك ولا تدرك وجودها، ويجب عليك استخدام المناشف الورقية عند العطس أو البصق والتخلص منها سريعا.

 

الابتعاد عن الاطعمة السريعة واكل الشارع

كما ان الاطعمة السريعة والاكل من الشارع والمحلات غير الآمنة تعد مصدر من مصدار نقل الامراض المعدية للاطفال والكبار ، عبر الأطعمة الملوثة، لذلك نظف الأسطح وجففها جيدا عند التعامل مع المأكولات، ويجب أن تخزن الأطعمة فى حرارة مناسبة وتتخلص منها إذا شككت فى جودتها.

كذلك يجب الحرص علي بناء مناعة الطفل من خلال تناول الاطعمة الصحية في البيت معروفة المصدر ، كذلك توزيع مصادر الفيتامينات والمعادن الطبيعية من خلال الخضراوات والفواكة.

 

تعرف من هنــــــــــــــــــــــا أيضا على

الفيتامينات والمعادن الهامة لك بشكل يومي

 

تطعيم الاطفال ضد الامراض المعدية

وعليكي متابعة تطعيم الطفل مع طبيب الاطفال المختص كذلك من خلال التطعيمات الدورية في المدرسة ، اذ ان تناول اللقاحات الخاصة بالفترات العمرية المختلفة هام لأنها مصممة لتنشيط جهاز المناعة ضد الجراثيم المسببة للأمراض، ولكن هناك يعض اللقاحات التى تتسبب فى آثار جانبية طفيفة مثل الإجهاد وآلام العضلات لمدة لا تزيد عن يومين ، اذ يجب متابعة الطبيب في حالة حدوث مضاعفات.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!