فوز”نداء تونس” بالانتخابات التشريعية على حساب اخوان تونس

فاز نداء تونس بالانتخابات التشريعية التونسية 2014 و والتى سينبثق عنها اول برلمان بعد ثورة تونس و حكومة منتخبة و جاء فوز نداء تونس على حساب حركة النهضة الإسلامية بزعامة راشد الغنوشى اليوم ‘اخوان تونس’ …

انتخابات تونس 2014

انتخابات تونس 2014

ودعت حركة النهضة الاسلامية التونسية إلى تشكيل حكومة “وحدة وطنية” حيث ينتظر أن تعلن “الهيئة العليا المستقلة للانتخابات” النتيجة النهائية و نسب الفوز و المقاعد وتشير النتائج الاولية الى فوز نداء تونس ب 80 مقعد مقابل 70 لحركة النهضة التونسية.

 

ومن خلال الدستور التونسى الجديد الذى صدق عليه المجلس الوطنى التأسيسى (البرلمان المؤقت) فى السادس والعشرين من يناير 2014 سوف يكون هناك صلاحيات واسعة للبرلمان والحكومة، مقابل صلاحيات محدودة لرئيس الجمهورية و سوف يمارس المجلس المنتخب مهامة لمدة 5 سنوات

و اقرت حركة النهضة التونسية بالهزيمة وقال زياد العذارى المتحدث الرسمى باسم حركة النهضة الإخوانية استنادًا إلى إحصائيات مراقبى حزبه فى مراكز الاقتراع “لدينا تقديرات غير نهائية، أن (نداء تونس) فى المقدمة وأنه سيكون لنا حوالى 70 مقعدًا (فى البرلمان) فى حين سيكون لـ”نداء تونس” نحو 80 مقعدًا”، مضيفًا فى تصريح لإذاعة “موزاييك إف إم” التونسية الخاصة: “نهنئ نداء تونس الذى حقق نتيجة قوية”، ودعا إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية لتكون قادرة على مواجهة استحقاقات وتحديات البلاد الكبيرة، خاصة فى السنوات القادمة التى ستكون صعبة على المالية العمومية وعلى الميزانية وعلى أوضاع البلاد”.

و تأتى هزيمة حركة النهضة التونسية بعد العديد من الاخفاقات فى الثلاثة اعوام الماضية فعلى الرغم من فوز حركة النهضة فازت فى انتخابات المجلس الوطنى التأسيسى التى أجريت فى 23 أكتوبر 2011 بنسبة 37% من الأصوات و89 من مقاعد المجلس الـ217، وحكمت الحركة تونس عامى 2012 و2013. ومطلع 2014،  الا ان حركة النهضة اضطرت إلى التخلى عن السلطة لحكومة غير حزبية بموجب خارطة طريق طرحتها المركزية النقابية القوية لإخراج البلاد من أزمة سياسية حادة اندلعت إثر اغتيال اثنين من قادة المعارضة العلمانية فى 2013. وتقود هذه الحكومة التى يرأسها مهدى جمعة، البلاد حتى الانتهاء من الانتخابات.

ويضم نداء تونس منتمين سابقين لحزب “التجمع” الحاكم فى عهد الرئيس المخلوع بن علي، ونقابيين ويساريين. وكان شفيق صرصار رئيس “الهيئة العليا المستقلة للانتخابات” أعلن فى وقت متأخر الليلة الماضية أن نسبة المشاركة غير النهائية فى الانتخابات التشريعية بلغت 61,8% أى نحو 3.1 مليون ناخب من إجمالى 5.3 مليون يحق لهم التصويت فى مقابل تصويت عام 2011 حيث شارك حوالى 4.3 ملايين ناخب.ويفتح فوز نداء تونس الطريق ل السبسي فى الترشح والفوز بانتخابات الرئاسة المقبلة فى تونس فعلى الرغم من وجود عدد كبير من المترشحين حوالي 25 مترشح لانتخابات الرئاسة فى تونس ، الا ان التنافس سوف ينحصر بين القطبين فى تونس بين كل من المنصف المرزوقي الممثل للتيار الاسلامي وعلى الرغم من تسريح حزب النهضة واخوان تونس انهم على الحياد الا انهم يرفضون ترشح وانتخاب السبسى لذلك سوف ينحسر التنافس بين المرزوقى وبين الباجي قائد السبسي زعيم نداء تونس وتشير استطلاعات الرأي الاولية باستمرار نجاح نداء تونس فى السيطرة والفوز على النهضة التونسي وفوز الباجي قائد السبسي بالرئاسة فى تونس . 

موقع خمس خطوات يقدم معلومات بسيطة فى شرح سهل من خمسة خطوات للأحداث الجارية وكافة مناحي الحياة المتنوعة لإثراء محتوي اللغة العربية على الإنترنت

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!