5 اسباب لوقف عروض تي اي داتا الجديدة

بعدما قامت شركة تي اي داتا بعمل عدة تخفيضات علي اسعار الانترنت في مصر والغاء سرعة 512 بالنسبة للمشتركين الجدد وتخفيض سرعتي 1 و 2 ميجا ، الا ان المستخدمين فوجئوا بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات الذي قام بإيقاف هذه العروض الجديدة وطالب الشركة بالالتزام بالقانون المنظم وعرض العروض علي الجهاز قبل طرحها للجمهور، في هذا الموضوع سوف نناقش اسباب هذا الوقف لعروض تي اي داتا والتسعيرة الجديدة…

شركة تي اي داتا مصر

شركة تي اي داتا اكبر شركة مقدمة للانترنت في مصر

 

القانون يلزم تي اي داتا بأخذ موافقة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات 

علي الرغم من ان كل من شركة تي اي داتا والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات تابعين للحكومة المصرية ، بمعني ان رئيسهم الاعلي واحد الا ان ما حدث من قرارات غير مدروس ، حيث قامت شركة تي اي داتا بطرح العروض والتسعيرة الجديد والغاء سرعة 512 دون موافقة كتابية من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ، وفقا للقانون المنظم للاتصالات في مصر وفقًا لأحكام القانون رقم 10 لسنة 2003 ، والذي من المفترض ان يكون مسئولا عن كافة انواع الاتصالات في مصر من ارضي ومحمول وانترنت ، فبعد يومين من طرح العروض والاسعار الجديد للجمهور قام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بوقف كل هذا وطالب شركة تي اي داتا باعادة العروض القديمة والعمل علي تحسين الخدمة اولا قبل عمل عروض واسعار جديدة.

 

حماية مستخدمي الانترنت في مصر

يري البعض ان الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في مصر يعمل لصالح شركات الانترنت والمحمول علي حساب المواطن المصري، الا ان هذه الخطوة الاولي من نوعها تثبت عكس ذلك وتوضح حرص الجهاز علي حماية مستخدمي الانترنت في مصر ، فعلي الرغم من تخفيض اسعار الانترنت نسبيا فما هي الفائدة اذا كان هذا التخفيض لا يماثلة سرعة و خدمة للمستخدم ، حيث كما يعرف الجميع الانترنت في مصر علي اسوأ ما يكون وندفع اكثر مما يجب مقارنة بباقي دول العالم و دول المنطقة حولنا ، والمسئول الاول عن الخدمة في مصر هي شركة تي اي داتا التي تحتكر 70 % من خدمات الانترنت في مصر، ورغم كثرة الشكاوي والاعتراضات من المستخدمين في مصر الا ان الخدمة علي ماهي عليه منذ سنوات دون جديد.

 

حماية المنافسة والشركات الاخري المزودة للانترنت 

طوال السنوات الماضية وتسعي شركة تي اي داتا علي فرض نفسها كشركة واحدة ومزود رئيسي للانترنت في مصر ، وعلي الرغم من انها شركة حكومية في النهاية الا ان اسعارها تماثل باقي شركات القطاع الخاص في مصر ، وقد يكون السبب في هذا الامر هو الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات الذي يعمل علي توحيد اسعار الانترنت والمحمول في كل الشركات العاملة في مثل مثل موبينيل وشركة الاي دي اس ال دوت لينك وشركة فودافون وشركة اتصالات ، فبالنظرة المجردة تجد ان الاسعار واحدة في كل الشركات والمتغير هو اسماء العروض فقط ، ومع اقدام شركة تي اي داتا علي تخفيض الاسعار قد يضر هذا المنافسة في مجال الانترنت في مصر ، وهي منافسة ضعيفة اصلا بطبيعة الحال الان.

 

تطوير خدمة الانترنت في مصر

لاشك ان تخفيص اسعار الانترنت خبر اسعد الجميع لكن تبقي المشكلة الاساسية بدون حل وهي جودة الخدمة كما قال المهندس هشام العلايلي الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، ومشاكل توقفها للمستخدين خاصة في المحافظات خارج القاهرة، وعدم وصول السرعة كاملة للمستخدمين خاصة كلما ارتفعت في مقدار السرعة وهو شئ عجيب فعلا ! ، وبعد العروض الجديدة التي تمت دون موافقة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات نجد ان هذة التخفيضات والعروض قد تضر بخدمة الانترنت في مصر اكثر مما تفيدها ، فالضغط علي السرعات الكبيرة دون تحسين الخدمة نفسها سيولد المزيد من المشاكل للمستخدمين خصوصا في السرعات المنخفضة وباقي المستخدمين اصحاب سرعات 512 و 1 ميجا.

 

يبقي الحال علي ما هو عليه

وحتي يتم الاتفاق بين شركة تي اي داتا والجهاز القومي للاتصالات يبقي حال الانترنت علي ما هو عليه وعلي المتضرر الاتصال برقم 155 الخاص بتلقي شكاوي المواطنين بشأن الاتصالات والانترنت عامة ، وبالنسبة للسادة اصحاب سرعة 512 لا يوجد جديد فسعر الاشتراك والتجديد كما هو من شركة تي اي داتا ، حتي يتم الاتفاق وطرح اسعار  والعروض الجديدة الخاصة بسرعات الانترنت، وفي النهاية لا يبقي سوي ان نقول ربنا معانا علي شركات الانترنت.

 

موقع خمس خطوات يقدم معلومات بسيطة فى شرح سهل من خمسة خطوات للأحداث الجارية وكافة مناحي الحياة المتنوعة لإثراء محتوي اللغة العربية على الإنترنت

تعليق واحد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!