بسبب عيوب موبايل HTC desire 816 احالة وكيل اتش تي سي وLENOVO للنيابة العامة

بعد كثرة شكاوي المواطنين بسبب عيوب الصناعة في موبايل HTC desire 816 ، اعلن جهاز حماية المستهلك في مصر احالة شركة “جوفى ترونكس للتوكيلات التجارية” JoViTronix ، وكيل موبايلات اتش تي سي في مصر وشركة لينوفو Lenovo الى النيابة العامة وذلك بسبب رفض الشركة استبدال الموبايلات المعيبة وعدم الالتزام بتطبيق قانون حماية المستهلك وعدم مراعاة مصالح المستهلكين …..

بعض نسخ موبايل HTC Desire 816 Dual Sim تعاني من عيوب الصناعة في مصر

بعض نسخ موبايل HTC Desire 816 Dual Sim تعاني من عيوب الصناعة في مصر

 

وكانت شركة جوفي ترونكس قد اعلنت سابقا عن عيوب صناعة في موبايل اتش تي سي HTC desire 816 وطلبت بالفعل من المستخدمين الذين اشتروا موبايل HTC desire 816 في مصر بالذهاب الي توكيل اتش تي سي لاستبدال الموبايل ، الا ان المواطنين فوجئوا بعرض شركة جوفي ترونكس وكيل اتش تي سي في مصر ، اصلاح الموبايل وليس استبداله بموبايل جديد حسبما ينص قانون حماية المستهلك وابسط حقوق المستهلك المتعامل مع شركة معرفة ولها اسم.

 

ومن جانبه اعلن عاطف يعـقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، انه احال شكاوي المواطنين وشركة جوفي ترونكس بعد فحص الشكاوي المرسلة من المواطنين ضد الشركة ، الي النيابة العامة ، وذلك بسبب رفض شركة JoViTronix  وكيل اتش تي سي في مصر وايضا وكيل لينوفو في مصر ،  استبدال موبايلات HTC desire 816 التي يوجد بها عيوب صناعة في الشاشة وايضا عدد من موبايلات ماركة  LENOVO لنفس السبب وهو عيب صناعة ، وذلك علي الرغم من بعد إعلان شركة جوفي ترونكس عن وجود عيوب صناعة بموديل الجهاز  HTC desire 816 ، الا انه عندما ذهب اصحاب موبايل HTC desire 816 لاستبداله رفضت شركة جوفي ترونكس استبدال الموبايل بدعوى أنه سيتم إصلاحه واعاده للعميل مرة آخري !.

 

وشملت الشكاوي ضد شركة جوفي ترونكس وكيل اتش تي سي ووكيل شركة Lenovo td lwv رفض الشركة استبدال موبايلات من تصنيع شركة LENOVO  على الرغم من تكرار إصلاح جهاز موبايل لينوفو ثلاث مرات خلال السنة الأولى من الضمان بسبب عيوب الصناعة ، وأوضح أنه وردت الى جهاز حماية المستهلك العديد من شكاوى المواطنين ضد الشركة، بوجود عيب صناعة بالتليفون ماركة HTC desire 816 وباللجوء للشركة للعمل على إزالة أسباب المشكلة، وجدوا مماطلة من الشركة فى حل المشكلة.

 

وأشار إلى أنه ورد للجهاز الكثير من الشكاوى ضد الشركة نفسها المشكو فى حقها بخصوص موبايل ماركة LENOVO  يتضرر فيها المواطنون من عدم قدرة الجهاز على العمل ، وبفحص الشكاوى تبين إصلاح الجهاز ثلاث مرات بالشركة خلال السنه الأولى من الضمان مما يعطى الحق للشاكين باستبدال الجهاز طبقًا لقانون حماية المستهلك رقم67 لسنة 2006، الا أن الشركة ماطلت فى ازالة أسباب الشكاوى.

ونوه يعقوب إلى أنه وفقا لنص المادة (6) من قانون حماية المستهلك رقم 67 لسنة 2006 “على كل مورد ومعلن إمداد المستهلك بالمعلومات الصحيحة عن طبيعة المنتج وخصائصه وتجنب ما قد يؤدى الى خلق انطباع غير حقيقى أو مضلل لدى المستهلك أو وقوعه فى خلط أو غلط”.

وأضاف أن المادة (7) من ذات القانون تنص على أنه “يلتزم المورد خلال مدة أقصاها سبعة أيام منذ اكتشافه أو علمه بوجود عيب فى منتج أن يبلغ الجهاز عن هذا العيب وأضراره المحتملة ، وأن يعلن توقفه عن انتاج المنتج أو التعامل عليه ويحذر المستهلكين بعدم استخدام المنتج ويلتزم المورد بناء على طلب المستهلك بإبدال المنتج أو إصلاح العيب أو إرجاع السلعة مع رد قيمتها وإلا يحال الأمر الى الجهاز ليصدر قرارا ملزما بشأنه”.

 

ونصت المادة (9) من القانون ذاته على أنه “يلتزم كل مقدم خدمة بإعادة مقابلها أو مقابل ما يجبر النقص فيها أو إعادة تقديمها للمستهلك فى حالة وجود عيب أو نقص بها وفقًا لطبيعة الخدمة وشروط التعاقد عليها والعرف التجارى، ويحال أى خلاف حول الاخلال بالخدمة الى الجهاز ليصدر قرارًا ملزمًا فى شأنه”.
وأكد يعقوب أنه بعرض أوراق الشكوى على مجلس إدارة الجهاز أصدر قرارًا بإلزام الشركة باستبدال المنتج بآخر جديد من ذات النوع والموديل والمواصفات أو الاسترجاع ورد القيمة للشاكين دون أى تكلفة اضافية، الا أن الشركة المشكو فى حقها امتنعت عن تنفيذ قرار مجلس الإدارة.

 

وصرح يعـقوب أن هذه الواقعة تشكل جنحه اقتصاديه عملا بالمواد 124،19،9،8،7،6،1 من قانون حماية المستهلك رقم 67 لسنة 2006 مما يستوجب معه احالة الشركة المخالفة للقانون الى النيابة العامة للتصرف واتخاذ اللازم قانونًا. وأكد يعـقوب أنه لا أحد فوق القانون وأن الجهاز يقوم باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الشركات المخالفة التى لا تلتزم بالقانون وبصفة خاصة فى القضايا التى تضر بمصالح المستهلكين وتشكل خطراً على صحته وسلامته من خلال الإحالة الى النيابة العامة لضمان سرعة مكافحة هذه الظواهر الضارة بالأسواق والمستهلك ودرءاَ لتداعياتها الخطيرة.

طرق التواصل مع جهاز حماية المستهلك وتقديم شكوي

وفي حالة الغش في اي سلعة سواء كانت موبايل او عربية او اي سلعة لها مواصفات محددة يمكنك التقدم بشكوي الي جهاز حماية المستهلك ، حيث طالب يعقوب جموع المستهلكين بالتوجه بالشكاوى الى الجهاز فى حالة وجود ما يستدعى ذلك ضد أى سلعة أو خدمة غير مطابقة للمواصفات او لعدم مراعاة مصالح وحقوق المستهلك.

وذلك على الخط الساخن 19588 أو مكاتب البريد المنتشرة فى جميع أنحاء الجمهورية، حيث أعد الجهاز استمارة مجانية فى هذه المكاتب يمكن للمستهلك إرسال شكواه من خلالها دون تحميله أية أعباء مالية، أو عن طريق جمعيات حماية المستهلك المنتشرة بالمحافظات، أو من خلال الموقع الالكتروني لجهاز حماية المستهلك WWW.CPA.GOV.EG

 

 شاهد من هنا بالتفصيل :-

عيوب الصناعة في موبايل HTC Desire 816 Dual Sim سبب احالة جوفي ترونكس للنيابة

 

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!